تفاصيل جديدة في قضية اغتصاب طفلة مصرية من قبل ابن عمها

كشفت تحقيقات نيابة دار السلام الجزئية، تفاصيل قيام طالب باغتصاب ابنة عمه داخل شقتها بدار السلام.

وجاء في تحقيقات النيابة أن المتهم “م. خ” 21 سنة، استغل غياب عمه وزوجته، وصعد إلى شقتهم أثناء تواجدهما في العمل، واعتدى جنسيًا على الطفلة البالغة من العمر 14 سنة.

وأضافت التحقيقات أن المتهم كرر الاعتداء على المجني عليها ثلاث مرات برضاها نظرًا لارتباطهم بعلاقة عاطفية، ووعدها بالزواج.

وحسب التحقيقات، وفق ما اوردت شبكة “مصراوي”، فإن المتهم تقدم للزواج من الطفلة لكن قوبل طلبه بالرفض من قبل أسرتها، فاعترفت لهما بإقامة علاقة جنسية معه.

وأبلغت أسرة المجني عليها قسم شرطة دار السلام بالواقعة، التي ألقت القبض على المتهم وأحالته للنيابة التي تولت التحقيق.

وقرر قاضي المعارضات بمحكمة جنوب القاهرة، حبس الطالب المتهم 15 يومًا على ذمة التحقيقات، لاتهامه باغتصاب ابنة عمه.

وتنص المادة 267 من قانون العقوبات على أنه “من واقع أنثى بغير رضاها يُعاقب بالإعدام أو السجن المؤبد.

ويُعاقب الفاعل بالإعدام إذا كانت المجني عليها لم يبلغ سنها ثماني عشرة سنة ميلادية كاملة أو كان الفاعل من أصول المجني عليها أو من المتولين تربيتها أو ملاحظتها أو ممن لهم سلطة عليها أو كان خادماً بالأجر عندها أو عند من تقدم ذكرهم، أو تعدد الفاعلون للجريمة”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.