تحدث عن ” حزام السلام ” .. وزير الخارجية التركي يحذر من ” مأساة أفظع من سابقتها ” في إدلب

حذر وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، الإثنين، من أن أي مأساة إنسانية تشهدها محافظة إدلب جراء هجمات النظام السوري وحلفائه ستكون أشد وقعا من سابقاتها.

جاء ذلك خلال كلمة له في افتتاح مؤتمر السفراء الأتراك الحادي عشر المنعقد في العاصمة أنقرة.

وقال جاويش أوغلو إن “تركيا تقود الجهود الدولية الرامية لإنهاء الصراع السوري، وقدمت مساهمات ملموسة في سبيل ذلك”.

وأضاف: “نبذل جهودنا لتحقيق الهدوء في الميدان من خلال مواصلة التعاون مع روسيا وإيران في إطار مساري أستانا وسوتشي”.

وأردف قائلا: “لم نأل جهدا لمنع هجمات النظام السوري وحلفائه ضد المدنيين في الآونة الأخيرة، وأدعو العالم بأسره لدعم جهودنا، وأود أن أحذر الجميع من أن أي مأساة إنسانية ستشهدها إدلب ستكون أفظع مما حدث في 2015”.

من جهة أخرى، أوضح جاويش أوغلو أن أحد الأهداف الرئيسة للسياسة الخارجية التركية هو إنشاء حزام سلام وتنمية مستدام في محيطها.

وأشار إلى وجود حاجة لإنهاء الصراعات وحالة الضعف لتحقيق ذلك في المنطقة.

ولفت إلى أن المشاكل التي أدت إلى “الربيع العربي” ما زالت قائمة، وأن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وأمن الخليج يمران في مرحلة حساسة.

وأضاف: “من المحزن حقا أن تتخذ دول المنطقة مواقف بعيدة عن وحدة الصف والتضامن خلال هذه المرحلة التي نحن بحاجة ماسة فيها للتضامن الإقليمي، فتركيا ستواصل الدفاع عن القضية الفلسطينية مهما كلفها ثمن ذلك”. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.