ألمانيا : لاجئ يغافل الشرطة و يفر من نافذة مرحاض قنصلية بلاده !

يقال إن اللاجئ الأفغاني، حسايمي مشطابا، البالغ من العمر 19 عامًا، قام مع لاجئ آخر بضرب أحد المارة في ريغنسبورغ، في ولاية بافاريا، جنوبي ألمانيا، في شباط، بدون سبب.

وقالت صحيفة “دير فيستن“، الألمانية، بحسب ما ترجم عكس السير، إنه تم القبض على كليهما، والآن، تمكن الشاب البالغ من العمر 19 عامًا، من الفرار، في ميونيخ.

في القنصلية العامة لأفغانستان في ميونيخ، تم تحديد موعد للشاب البالغ من العمر 19 عامًا في 24 حزيران، حيث كان الجاني المزعوم والشاب الآخر حتى ذلك الحين، محتجزان بسبب الاعتداء في ريغنسبورغ.

وتقول الشرطة إنه هرب من النافذة خلال تواجده في القنصلية في ميونيخ، وكما ذكرت صحيفة “بيلد”، من المفترض أن الرجل قد هرب من نافذة المرحاض، لأنه كان تحت حراسة الشرطة طوال الوقت، ولكن ليس في المرحاض.

الشاب هارب منذ أكثر من أسبوع، وتبحث الشرطة عنه بشكل مكثف، والآن، تم نشر صور للمساعدة في القبض على حسايمي.

ويبلغ طوله حوالي 1.73 مترًا، وهو نحيف، ولديه وشم أعلى الذراع الأيسر، وعلى يده اليمنى.

وطالبت الشرطة عدم التكلم مع الشاب، فهو يعتبر عنيفاً ومصنفاً كعنصر خطير، لكن يجب الاتصال بالشرطة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق