خبر انتحار ثلاث أخوات سعوديات يشغل مواقع التواصل في المملكة

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية هاشتاغ #انتحار_ثلاث_اخوات بشكل كبير، وتصدر الهاشتاغ قائمة أكثر الهاشتاغات انتشارا في المملكة حاصدا أكثر من 34 ألف تغريدة، وتضاربت الآراء حول السبب وراء الانتحار.

وانتشر مقطع صوتي لشخص يروي قصة انتحار الأخوات الثلاث، موضحاً أنهن في العشرينات من عمرهن، وقد دخلت عليهن والدتهن في الفجر لإيقاظهن للصلاة، لتتفاجأ بوجودهن مشنوقات ومفارقات الحياة، وقد أرجح السبب إلى لعبة الببجي.

وبعد انتشار المقطع الصوتي بدأ المستخدمون بتداول الخبر والحديث عن الحادثة وعن اللعبة التي طالب كثيرون بإيقافها

فقال فهد الشريف :”كله بسبب البوبجي، أذكرشخص قريب لي كان يلعب ببجي باستمرار وإدمان عجيب حتى قتل نفسه وشرد”

وقالت غامدية :”اللي معارضين السبب من ببجي ممكن تتركوا تفاهتكم على جنب .. الموضوع الأهم كيف صار التهاون في موضوع الانتحار لذي الدرجة صار فيه ضعف في الوازع الديني ما راح تكونوا أكثر ابتلاء من الأنبياء والرسل والحين اتفه الأشياء تسبب انتحار”

وقالت غامدية :”اللي معارضين السبب من ببجي ممكن تتركوا تفاهتكم على جنب .. الموضوع الأهم كيف صار التهاون في موضوع الانتحار لذي الدرجة صار فيه ضعف في الوازع الديني ما راح تكونوا أكثر ابتلاء من الأنبياء والرسل والحين اتفه الأشياء تسبب انتحار”

وطالب كثيرون السلطات السعودية بفتح تحقيق للوصول إلى السبب الحقيقي وراء الانتحار.

فقالت خلود :” سيكولوجية الانتحار الجماعي تفصح عن اتحاد وثيق بين الأطراف المنتحرهفي امر ما وكون الضحايا إناث فهذا دليل واضح على وجود خطب جلل أدى لذلك وإلى المأساويه التي تقف خلف هذا الانتحار الجماعي للأخوات أتمنى ان يتم التحقيق العادل وكشف الحقيقهللجميع”

وقالت هنا العتيبي :”أتمنىالتحقيق في الموضوع وين الطب الشرعي ؟وين القانون؟ حتى لو انتحرو المفروض قصاص لمن تسبب في انتحارهم وإن كان الأب أو الأم”

ولم تعلق السلطات السعودية على الجدل الدائر حول الحادثة، ولم يصدر أي بيان رسمي عن حادثة الانتحار للتأكد من صحة الأخبار التي يتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة. (BBC)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. مجرم حقير تخفي جرائمك بلعبه انترنت
    20 عاما اعمارهن يعني الانسان في هذا العمر يحب الحياه ويحلم بمستقبل مشرق لا ان ينتحر
    توجد جريمه بشعه بحقهن ويجب محاسبت القاتل طبعا لو كان في عدل في ظل حكم الدب الداشر
    الله يرحمهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.