هل ستنقرض البطاقات البريدية في ألمانيا ؟

تدق خدمات الرسائل الفورية عبر الهواتف الذكية ناقوس الموت لبطاقات المعايدة البريدية التقليدية، وذلك مع انخفاض عدد البطاقات البريدية التقليدية المرسلة سنوياً.

ووفقًا لخدمة البريد الألمانية “دويتشه بوست”، فقد تم إرسال ما إجماليه 155 مليون بطاقة بريدية تقليدية إلى ألمانيا ومنها وداخلها خلال عام 2018، بانخفاض بلغ نحو 5% عن العام السابق.

ويقول المتحدث باسم “دويتشه بوست”، ديرك كلازن، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): “في زمن خدمات الرسائل عبر الإنترنت، حيث يمكن للناس إرسال الصور بجودة جيدة وبسرعة، يتراجع استخدام البطاقات البريدية التقليدية من عام إلى أخر”.

ويرسل السياح في الوقت الراهن الصور التي التقطوها لكاتدرائية كولونيا أو بوابة براندنبورغ فورًا عبر تطبيق “واتس آب” أو مشاركتها مع الأصدقاء والعائلة عبر تطبيق “أنستغرام”، بدلاً من الانتظار لعدة أيام حتى تصل بطاقة بريدية مماثلة إلى أحبائهم.

ووفقاً لبيانات “دويتشه بوست”، فإنه يمكن تقفي أثر التراجع إلى أواخر تسعينيات القرن الماضي عندما بدأ الناس في التحول إلى الاتصالات الرقمية في إرسال الرسائل، حيث انخفضت أعداد الرسائل المرسلة عبر البريد سنويًا بنسبة تراوحت ما بين 2 إلى 3%.

وإذا تم ربط عدد بطاقات المعايدة البريدية المرسلة بعدد المواطنين الألمان، فإنه في عام 2018​​، أرسل كل شخص في ألمانيا أقل من بطاقتين بريديتين في المتوسط.

وبالطبع، فإن بعض تلك البطاقات يرسلها السياح الأجانب الذين يبعثون تحياتهم من ألمانيا إلى وطنهم الأم.

ويقول كلازن: “لكننا ما نزال بعيدين عن الانقراض.. فما يزال هناك مجتمع مخلص من المعجبين”. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.