ألمانيا : أكبر معمرة تحتفل بعيد ميلادها و تكشف أسرار العمر المديد

وسط أجواء احتفالية في دار للمسنين بمدينة فيتر الألمانية، وبحضور المقربين منها، احتفلت في نهاية الأسبوع، ماتيلدا مانغا، بعيد ميلادها الـ 113، والتي يُعتقد أنها أكبر امرأة في ألمانيا، وفق ما أورد موقع صحيفة “مورغن بوست”.

وأبدت ماتيلدا مانغا امتنانها الكبير لعيشها حياة طويلة، وسعادتها البالغة بحضور عدد كبير من الناس أتوا لزيارتها وتهنئتها بعيد ميلادها.

وقالت المُعمرة الألمانية، في تصريحات نقلها موقع صحيفة “بيلد” الألمانية: “أنا بخير. وأستطيع اليوم أن أكون سعيدة حقاً”، وأضافت: “إنه من الجميل جداً أنني ما أزال هنا على قيد الحياة”.

وفي نفس السياق، قالت أنغيلا هايرنغ (55 عاماً) حفيدة ماتيلدا مانغا، إنه في صباح السبت، قام أحد الفنانين بأداء بعض الأغاني المفضلة لدى جدتها كهدية في عيد ميلادها، وأردفت: “نحن سعداء.. سعداء للغاية لأنها ما تزال على قيد الحياة.. 113 عاماً هذا أمر رائع”.

وأشار موقع مجلة “فوكس” الألمانية أن ماتيلدا مانغا ولدت سنة 1906، وعاشت مانغا مع زوجها، الذي لم يعد من الحرب العالمية الثانية، في مدينة آخن الواقعة في ولاية شمال الراين فيستفاليا. وأضاف أنه بعدها بفترة عاشت ماتيلدا مع ابنتها بالقرب من مدينة هاغن، ثم انتقلت مؤخراً للعيش في دار للمسنين بمدينة فيتر، حيث ما تزال تتمتع بصحة جيدة، بحسب قول حفيدتها أنغيلا هايرنغ.

وقال عمدة مدينة فيتر فرانك هينبيرغ، إن ماتيلدا امرأة ساحرة ولا يمكن إلاّ أن تُرفع لها القبعة لما عاشته، فيما قالت حفيدتها أنغيلا هارينغ: “إنها تظهر لنا يومياً مدى أهمية تماسك الأسرة، فهناك قوة أكثر من غيرها”.

يشار إلى أن ماتيلدا مانغا (113 عاماً) لخصت في وقت سابق سر عيشها حياة طويلة في القناعة والامتنان والإرادة، فضلاً عن الإيمان، بحسب ما أوردت صحيفة “بيلد”. (DW)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.