دار الإفتاء المصرية تعلق على اختلاط النساء بالرجال خلال صلاة عيد الأضحى

قال مدير إدارة الفتاوى الشفوية، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية عويضة عثمان، إن مشهد اختلاط النساء بالرجال خلال صلاة عيد الأضحى، يدل على عدم النظام وعدم فهم سنة النبي.

وأضاف عثمان، لموقع “مصراوي”، أن دار الإفتاء نبهت أكثر من مرة على حرمة اختلاط النساء بالرجال في صلاة العيد، وأكدت أن الاختلاط في الصلاة يبطلها، ورغم ذلك تتكرر تلك العادة السيئة كل عيد.

وأشار أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إلى أنه: “يجب التوعية بعدم صحة الصلاة حال اختلاط النساء بالرجال، والإشراف على تنظيم الصلاة، مشيرا إلى أن سيدنا هريرة رضي الله عنه كان يقف في الصف الأخير ويشرف على التنظيم، ولا يدخل في الصلاة إلا بعد شروع الإمام في الركوع”. (RT)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

    1. لا تسئ للعشب المصري المسلم. يعني لو نقيس الشعب السوري بما يظهر في الإعلام خليني ساكت.

  1. صلاة كهذه مردودة بوجه مصليها وباطلة أصلاً , أمة ولا أجهل من ذلك على وجه البسيطة اصحوا يا سفلة ويا سوقة ويا أحط مافي هذا الزمن .

إغلاق