مساع تركية ألمانية لتعزيز التعاون في مجال الذكاء الصناعي

يعقد خبراء تجاريون وباحثون وأكاديميون من تركيا وألمانيا، في 22 أغسطس/آب الجاري، مؤتمرًا بالعاصمة برلين؛ لبحث فرص التعاون في الذكاء الاصطناعي وتقنيات التصنيع.

ويهدف المؤتمر الذي يستمر يوما واحدا؛ لتهيئة الأجواء للتبادل بين الأوساط الأكاديمية وشخصيات العمل الرئيسية في ألمانيا وتركيا.

وفي تصريح للأناضول، قال أوليفر ويتكي، وكيل وزارة الاقتصاد والطاقة في ألمانيا، إن “الذكاء الاصطناعي مجال يمكن أن تعمل فيه الشركات الألمانية والتركية في المستقبل”.

وأضاف أن بلاده التي تحظى بثقل كبير في الاتحاد الأوروبي، تبقى الشريك الاقتصادي والتجاري الرئيسي لتركيا.

وأشار المسؤول الألماني إلى أن البلدين لديهما إمكانات كبيرة للتعاون الثنائي، معتبرا أن هذا التعاون يمكن أن يستمر في مجال التحول الرقمي.

وبحسب “ويتكي”، فإن أنقرة بحاجة لاتخاذ خطوات ملموسة، من أجل تسخير الإمكانات وزيادة استثمارات الشركات الألمانية في تركيا.

من جانبه، شدد شاهين البايراك، الأكاديمي التركي في جامعة برلين، على أهمية تطبيق أنقرة للذكاء الاصطناعي في مختلف القطاعات.

وقال: “من أجل اللحاق بسرعة بالدول المتقدمة، يتعين على تركيا إقامة علاقات قوية معها لتطبيق الذكاء الاصطناعي في مختلف المجالات”.

ولفت الأكاديمي التركي إلى أن البلدين شرعا بتعديل وضعهما في السوق، من خلال ربط الذكاء الاصطناعي بالمنتجات والخدمات، مضيفًا أن المؤتمر سيدفع بهذه المساعي قدما نحو الأمام.

ونظرا للتقنيات المتقدمة في صناعة السيارات والذكاء الاصطناعي بالصين والولايات المتحدة، ترغب ألمانيا في التركيز على الاستثمار في تلك المجالات.

وقررت الحكومة الألمانية، في 2018، تخصيص أكثر من 3 مليارات يورو لمجال الذكاء الاصطناعي، وإنشاء فريق من 100 أستاذ جامعي، بحلول 2025، لتطوير الأنظمة. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.