الملياردير الأميركي جيفري إيبستين ينتحر في زنزانته

أقدم الملياردير الأميركي جيفري إيبستين على الانتحار في زنزانته في #نيويورك حيث كان ينتظر محاكمته بتهم الاعتداء جنسياً على قاصرات، وفق ما أفادت وسائل إعلام أميركية.

ووفق صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية فقد أقدم إيبستين البالغ 66 عاماً على الانتحار شنقاً في زنزانته وعثر على جثته صباح السبت قرابة الساعة 7,30 (11,30 بتوقيت غرينتش)، وذلك نقلاً عن مسؤولين لم تكشف أسماءهم.

وسبق أن عثر على إيبستين أواخر تموز/يوليو على الأرض في زنزانته في مركز ميتروبوليتان الإصلاحي في مانهاتن، وعلى عنقه كدمات، في أعقاب محاولة انتحار مفترضة.

لكن إصاباته حينها لم تكن خطرة وشارك بعد ذلك بأيام في جلسة استماع قضائية، وفق ما اوردت قناة “العربية” السعودية، واتهم إيبستين بتنظيم شبكة تضم عشرات الفتيات الصغيرات بالسن بعضهن طالبات جامعيات واستغلالهن جنسياً في المنازل العديدة التي يملكها.

ووجهت إليه في 8 تموز/يوليو تهمة الاستغلال الجنسي لقاصرين وتهمة التآمر للقيام بالاتجار الجنسي بقاصرين، وهي تهم تصل عقوبتها إلى السجن 45 عاماً. وكان من المقرر أن تبدأ محاكمته منتصف حزيران/يونيو 2020.

ورفض في 18 تموز/يوليو طلب الملياردير، الذي تقدر ثروته بما يزيد على 500 مليون دولار، إطلاق سراحه بكفالة.

ويُعدّ مركز متروبوليتان الإصلاحي، الذي يودع فيه عموما المتهمون الذين ينتظرون محاكمتهم، إحدى أكثر المؤسسات أمناً في الولايات المتحدة.

وقضى فيه كذلك مهرب المخدرات المكسيكي خواكين غوزمان الملقب “إل شابو” أكثر من عامين.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.