” عميلة للمخابرات ” ؟ .. الإعلام الروسي : ” الفتاة التي باعت البوظة لبوتين و أردوغان ليست بائعة عادية “

أكدت الفتاة الروسية يكاترينا سافرونوفا التي اشترى منها الرئيس فلاديمير بوتين البوظة خلال دورتين متتاليتين من معرض “ماكس” للطيران، أنها ليست “بائعة عادية”.

وفي حديث لقناة “إن تي في”، الروسية شرحت سافرونوفا كيف أصبحت من أطلق عليها الإعلام، لقب “بائعة البوظة لبوتين”، وقالت: “شركتنا تتولى تنظيم التجارة والتغذية في فعاليات معرض “ماكس” للمرة الثالثة، وأشارك في هذا العمل مع فريقي للمرة الثالثة أيضا”.

وأضافت: “هذه مجرد مصادفة”، في إشارة إلى كونها باعت البوظة لبوتين هناك مرتين، مؤكدة أنها ليست “بائعة عادية”، بل “مديرة في فريق تنظيم التغذية”.

وكان فلاديمير بوتين أثناء تجوله ونظيره التركي رجب طيب أردوغان داخل مجمع المعرض في 27 أغسطس، قد اشترى قطعتين من البوظة لنفسه وقطعة لضيفه.

ولفت صحفيون لاحقا إلى أن بائعة البوظة كانت نفس الفتاة التي اشترى منها بوتين الآيس كريم في الدورة السابقة لـ”ماكس” عام 2017، علما بأن المعرض يقام مرة في كل سنتين.

وتداولت وسائل الإعلام إثر ذلك شائعات تزعم أن البائعة “عميلة” للمخابرات الروسية، لكن الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف لم يعتبر الأمر غريبا على الإطلاق، وأشار إلى أن نفس الشركات تقدم خدماتها لمعرض “ماكس” سنة تلو أخرى، مضيفا أنه ليس على علم بسبب شراء الرئيس للبوظة من نفس البائعة. (RT)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.