صحيفة ألمانية : ألمانيا تحتاج اللاجئين .. و تم إنجاز الكثير في إدماجهم بسوق العمل

أثبتت صحيفة “زود دويتشه تساتونغ” الألمانية عدم صحة الآراء السلبية حول أهمية عمل اللاجئين في سوق العمل الألماني.

وقالت الصحيفة، الخميس، بحسب ما ترجم عكس السير، إنه بعد أربع سنوات من بداية الموجة الكبيرة للاجئين، تثبت الحقائق عدم صحة المقولات “إن اللاجئين لا يتعلمون اللغة الألمانية، وإنهم كسولون جداً“.

ومنذ عام 2015، فر الكثير من الناس إلى ألمانيا، ومنذ ذلك الحين تحدث البعض همسًا بأن تعليم اللاجئين محدود، وخاصةً في مجال اللغة الألمانية، وبعضهم قال بوضوح، إن اللاجئين كسولون جداً.

لكن أي شخص ينظر إلى الحقائق بعد أربع سنوات من العبارة الشهيرة للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل “يمكننا أن ننجز ذلك”، يثبت له شيء آخر، حيث أن دمج اللاجئين في سوق العمل يجري بشكل جيد جيدًا، وفي حال كان الناس مثاليين، سينتهي „الهمس“ بانتقاد اللاجئين.

وفي الوقت الحالي، يعمل ربع عدد اللاجئين أو التحقوا بفرصة تدريب مهني، والنسبة تعتبر جيدة في مدة أربع سنوات، بالنظر إلى عراقيل العمل في بداية الوصول إلى ألمانيا، وكذلك عدم جلب الكثير من اللاجئين شهادات تأهيلهم من أوطانهم، وكذلك مقارنةً بنسبة العاملين من لاجئي يوغسلافيا السابقة في التسعينيات..

وأشارت الصحيفة إلى أن الاقتصاد الألماني يحتاج للاجئين، فمنذ عام 2014، تم إنشاء مليوني وظيفة.

والنجاح الكبير في إدماج اللاجئين ينبغي له إسكات الأصوات الناقدة لاستقبال اللاجئين، على الرغم من أن الأحزاب اليمينية المتطرفة لا تكف عن إلقاء جميع مشاكل البلاد على الأجانب أو على أي طرف آخر.
وختمت الصحيفة بالقول إن ما سبق لا يعني أن السياسيين يمكنهم الاعتماد على النجاحات الأولى في دمج اللاجئين في سوق العمل، لا سيما مع حقيقة التباطؤ الاقتصادي الحالي، بل إدراك أنه ما يزال هناك الكثير للقيام به في مجال الاندماج.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.