ألمانيا : صحيفة تروي قصة ” عار ” تأجير أكبر شركة في هامبورغ شقة صغيرة ” متعفنة ” لعائلة مصرية كبيرة

سلطت صحيفة “بيلد” الألمانية الضوء على ظروف سكن عائلة مصرية في منزل صغير، استأجرته من قبل أكبر شركة في مدينة هامبورغ “زاغا”، واصفةً حالة العائلة بالعار على الشركة.

وقالت الصحيفة، الثلاثاء، بحسب ما ترجم عكس السير، إن عائلة مسعود تعيش منذ عام في شقة صغيرة جدًا، مؤجرة من شركة „زاغا“، وأضافت أن العائلة المكونة من ستة أشخاص يعيشون في غرفة ونصف، ومنذ تعرض أنابيب المياه في الشقة للكسر، تتجمع المياه خلف ورق الجدران، ما أدى إلى تسببها بالتعفن في الشقة.

والشركة الأكبر في هامبورغ لم تفعل شيء لوقف ذلك، ورب العائلة، صلاح مسعود (41 اماً)، يشعر باليأس، حيث قال: “أريد فقط شقة عادية، حيث يمكن للأطفال القيام بواجباتهم المدرسية”.

ويعمل مسعود كعامل نظافة وكذلك كموزع للصحف، وقد حصل على الجنسية الألمانية منذ عام 2016، وفي عام 2018، سُمح له بلم شمل زوجته (29 عاماً) وأطفاله الأربعة (2 و4 و6 و10 أعوام) من مصر إلى ألمانيا.

وأضاف مسعود: “منذ ذلك الحين، لم تقدم لي (زاغا) شقةً خرى”، وقد لاحظ المكتب الإداري لمنطقة “آيمسبوتل” في حزيران أن الشقة “مكتظة”.

وواجهت صحيفة “بيلد” الشركة بقضية العائلة، فقال المتحدث باسمها، غونار غليزر: “الشقة صالحة للسكن”، وأضاف أنه تم تكليف عمال لإزالة العفن من الشقة.

وختم المتحدث بقوله إن “زاغا” لم تجد شقةً أكبر للعائلة حتى الآن.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.