هياكل عظمية في منطقة سكنية .. علماء آثار يكتشفون اكتشافًا مذهلاً في مدينة ألمانية

اكتشف علماء الآثار، مقابر أليمانيتش القديمة، في فريدنغن جنوبي ألمانيا، حيث وجدوا بقايا نساء و رجال و أطفال، وكذلك بعض المجوهرات والأسلحة، وثبت أن هذا الاكتشاف يعود لحوالي 1500 عام، لناس كانوا يعيشون في منطقة سينغين.

وقالت صحيفة “زود كورير” الألمانية، الجمعة، بحسب ما ترجم عكس السير، إن ساندرا شميت: “سوف افتقد الجثث تحت قبو منزلي!”، مشيرة إلى أن ساندرا شميت، ليست قاتلة، على الرغم من أنها قالت هذه الجملة المرعبة.

السبب: قبل بضعة أسابيع فقط، تم اكتشاف 49 حفرة في محيط منزل ساندرا شميت، في شارع شلوسبيرغزشتراسيه، حيث أنه منذ العشرينات، تم بناء حظيرة كمكمل لمبنى سكني، وتم العثور على بقايا هياكل عظمية، لحوالي 60 من النساء والرجال والأطفال.
يؤكد يورغن هالد، أن تشييد وإصلاح أعمال الصرف الصحي في الحي، عام 1982، حققت بالفعل اكتشافات مذهلة، حيث أنه في ذلك الوقت، تم العثور على جمجمة، و بجوارها فأس.

هل هذا يمكن أن يكون جريمة قتل؟ لا على الإطلاق، حتى أن يورغن هالد، ليس شرطياً، لكنه عالم الآثار المسؤول عن المنطقة.

كما أوضح أن الفأس كان يسمى فرانزيسكا، وهو فأس من العصور الوسطى المبكرة.

على مدار الأسابيع الستة المقبلة، سيعمل فريق من طلاب قسم التراث والتطوع والآثار، على مدار الساعة، لردم الحفر.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.