الكنيسة البروتستانتية في ألمانيا تشارك بسفينة في إنقاذ اللاجئين

تعتزم الكنيسة الإنجيلية في ألمانيا إرسال سفينة خاصة بها للمشاركة في عمليات إنقاذ لاجئين في البحر المتوسط.

وأعلن رئيس مجلس الكنيسة الإنجيلية، هاينريش بيدفورد شتروم، في برلين الخميس، أن المجلس قرر، بعد النظر المستفيض، تطبيق قرار بذلك اتخذه المؤتمر الأخير للكنيسة.

وشدد بيدفورد شتروم على أن إرسال السفينة “يحمل رسالة رمزية أكثر، يراد من ورائها التأكيد على ضرورة التعامل بشكل مثالي، حيث يتم إنقاذ بشر، وبشكل محدد جدا”.

وأشار رئيس المجلس إلى أن المجمع يعلم أن هناك أناسا داخل الكنيسة ينظرون لهذا العمل بشكل نقدي، ولكن هذا القرار اتخذ “بتراض واسع” في مؤتمر الكنيسة وداخل مجلس الكنيسة.

وشدد رئيس المجلس على أن الكنيسة تؤيد في نفس الوقت الوصول لحل سياسي في التعامل مع اللاجئين الذين يتم إنقاذهم، وقال: “علينا أن نتوصل لآلية توزيع في أوروبا تحول دون أن نساوم مع كل سفينة إنقاذ بشأن ما إذا كان يجب السماح لمن تم إنقاذهم بالوصول للبر.

كما أشار بيدفورد شتروم إلى أن الكنائس تدعم مشاريع تنموية في أفريقيا منذ عقود، لإعطاء الناس الأمل في العيش في بلادهم. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.