” خالفت التعهدات ” .. الخارجية الأمريكية لدينا أدلة على أن ناقلة النفط الإيرانية نقلت حمولتها للنظام السوري

قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة لديها أدلة على أن ناقلة النفط الإيرانية (أدريان داريا 1) نقلت حمولتها من النفط الخام للنظام السوري وخالفت التعهدات بألا تبيع نفطا لسوريا.

كانت قوات كوماندوس بريطانية قد احتجزت الناقلة التي كانت تعرف باسم (غريس 1) في الرابع من يوليو/تموز للاشتباه بأنها كانت متجهة إلى سوريا خرقا لعقوبات الاتحاد الأوروبي.

وأفرجت سلطات جبل طارق عن الناقلة في منتصف أغسطس/آب بعد تأكيدات إيرانية مكتوبة بأنها لن تفرغ حمولتها البالغة 2.1 مليون برميل في سوريا.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية يوم الثلاثاء إن الناقلة باعت نفطها الخام لحكومة رئيس النظام بشار الأسد رغم هذه التأكيدات، وإن النفط نُقل لسوريا.

وفي اليوم التالي، قال السفير الإيراني في لندن، الذي استدعته الخارجية البريطانية بسبب هذا الأمر، إن شحنة (أدريان داريا 1) بيعت في البحر لشركة خاصة، نافيا أن تكون طهران قد خالفت ما قدمته من تأكيدات. لكنه قال أيضا إن المشتري الخاص “يحدد جهة البيع”.

ولدى سؤال مورغان أورتاغوس، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، عما إذا كان لدى الولايات المتحدة أدلة على أن الناقلة وجهت حمولتها من النفط الخام لسوريا، قالت: “أجل.. النظام الإيراني سلم النفط إلى سوريا، وذلك الوقود يتجه مباشرة إلى صهاريج القوات التي تذبح سوريين أبرياء”.

وحين سئلت مرة أخرى عما إن كانت لديها أدلة، قالت: “لم نكن لنقول لو لم يكن هذا هو الحال”. (REUTERS)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. الايرانيين على حق فقد باعو السفينه و حمولتها لمتعهد أمركي خاص و هو بدوره باعها لمتعهد روسي فإيران أوفت بإلتزاماتها تجاه أمريكا.
    مسأله ايصال الوقود لدبابات الأسد مسأله تتعلق بالسمسار الروسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.