تسجيل صوتي لزعيم تنظيم ” داعش ” : ” اختبار من الله و معركة استنزاف ثانية “

قال أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش، في تسجيل صوتي جديد، الاثنين، على شبكة الإنترنت، إن تنظيمه “ما يزال موجودا”، واصفًا ” توسع داعش ومن ثم الانكماش” بأنه “اختبار من الله”.

ونشر المقطع الصوتي الذي تصل مدته إلى 30 دقيقة، من قبل الجناح الإعلامي لتنظيم الدولة الإسلامية “الفرقان”.

وإذا ما ثبتت صحة التسجيل، فتعد هذه هي المرة الأولى التي يتم سماع صوت البغدادي فيها منذ أبريل نيسان الماضي، عندما ظهر في مقطع فيديو، اثنى فيه على تفجيرات سريلانكا.

وأشار البغدادي في التسجيل الصوتي، إلى خطاب رئيس هيئة الأركان المشتركة في الشهر الجاري،  وما سماه “معركة استنزاف ثانية” في أغسطس آب الماضي، عندما حدثت عدة هجمات في العراق.

ودعا البغدادي، بحسب التسجيل الصوتي، أتباع داعش إلى “القيام بالأفعال” وذكر “وفود” من المجندين الجدد، رغم أنه من غير الواضح ما إذا كان يعني تجنيد المجندين للانضمام إلى داعش أو تعهد بالولاء للمجموعة المسلحة، محذرًا من أن “العبء سيكون أثقل”.

وفي حين تركز أغلب ما قاله البغدادي في التسجيل، كان دينيًا ولا يختلف عن سابق خطاباته، إلا أنه ذكر ما سماه “الوعود الفارغة” التي تقدمها الولايات المتحدة لحلفائها.

وقال مسؤول دفاعي أمريكي لـCNN، إن الولايات المتحدة على علم بالتسجيل الصوتي المزعوم لأبو بكر البغدادي، إلا أنه لم يصدر أي تعليق من واشنطن حول التسجيل الصوتي حتى الآن.

وتعرض تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام داعش، لهزيمة كبيرة قبل أشهر، وطُرد التنظيم من عاصمة دولته في مدينة الرقة شرق سوريا. (CNN)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

  1. أيها الملعون : لماذا يختبركم الله اذا كنتم على حق ! الله يعلم أنكم أعداءه وأعداء رسوله ودينه لأنكم تركتم بني صهيون واسرائيل يدمرون الأمة ويمزقونها وأدرتم فوهات بنادقكم على أمة محمد فمزقتموها شر ممزق . بالمناسبة الأختبار الثاني من الله سيكون في خوزقتكم بخازوق رباني يدخل في مؤخرة زعيمكم ويخرج من قحف رأس آخر ابن حرام فيكم .

    1. عندما ارى تعليق كتعليقك يصير عندي يقين بانك صهيوني نغل ولك كواد منو يخلي يعبر من حدوده مصر لو الاردن لو لبنان ولك نغل

  2. نحن مسلمون هدفنا هو رؤية شرع الله يطبق في أرض الله وحلمنا ان نعيش تحت ضل دولة اسلاميه عادله أساسها كتاب الله وسنة رسوله وهدفها الدعوه ليعم الأمن والأمان والاستقرار في ربوع الأرض واى مسلم في الأرض هدفه ذلك.. ولكن ماشهدناه منك ومن اتباعك هو منهج القتل وقطع الرؤوس وظلم الرعيه.. حتى عم الظلم ربوع الأرض.. واعلم ان الله لايخلف وعده حيث قال.. حق علينا نصر المؤمنين… اذن خسارتك لكل المعارك دليل على انتفاء صفة المؤمن عنك.. ولوكنت مؤمنا لنصرك الله ومن معك… فهيهات هيهات ان تعود ايام دولتك وقد ارتوت أرضها من دماء المضلومين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.