حمص : كشف تفاصيل جريمة مروعة ارتكبت العام الماضي

قالت وسائل إعلام موالية، الأحد، إن فرع الأمن الجنائي في حمص كشف تفاصيل جريمة قتل غامضة وقعت عام 2018 وألقى القبض على القاتل.

وجاء في بيان لوزارة الداخلية النظامية أن الفرع تمكن من “إماطة اللثام عن تفاصيل جريمة قتل غامضة، وهي الجريمة الأكثر فظاعة بحق المجتمع والأسرة، وقعت منذ عام ونصف وسجلت يومها ضد مجهول راح ضحيتها المغدورة ( ث . ع ) والتي عثر عليها ضمن منزلها في حي ضاحية الوليد بمدينة حمص، وبعد إجراء الكشف تبين أن الوفاة ناجمة عن / 14 / أربعة عشر طعنة في مختلف أنحاء الجسم ولا يوجد ما يشير إلى الفاعل أو مرتكب الجريمة”.

وأضافت الوزارة: “تبين وجود علاقة صداقة بين المغدورة والمدعوة ( ل . خ ) فقام فرع الأمن الجنائي في حمص باستدعائها للاشتباه بعلاقتها بجريمة القتل وبالتحقيق معها أنكرت في البداية علاقتها بالجريمة ووجود خلافات بينها وبين المغدورة، وبالتوسع بالتحقيق معها ومواجهتها بالأدلة اعترفت بوجود تعامل مادي (بالفائدة) بينها وبين المغدورة، وأنها قامت بتعريفها على ابن شقيق زوجها المدعو ( ذ . م ) والذي قام بوقت لاحق بإعطاء المغدورة مصاغ ذهبي عبارة عن اونصتين ذهبيتين كان قد سرقهما من منزل عمه لتقوم بتشغيلهما وإعطائه فوائد عن الأرباح، وإن المدعو ( ذ . م ) كان بتاريخ وقوع الجريمة زائراً عند منزل عمه وعلمت بمقتل المغدورة واشتبهت به بقتلها”.

وبناء على ذلك “تم توقيف المدعو (ذ . م ) لدى فرع الأمن الجنائي ، وبعد التحقيق معه ومواجهته بالأدلة والقرائن اعترف بإقدامه على قتل المغدورة ( ث . ع ) في منزلها بعد حصول خلاف بينهما على الفوائد والأرباح على المبلغ الذي وضعه عندها حيث تطور هذا الخلاف إلى ملاسنة كلامية فقام بدفعها وانهال عليها بعدة طعنات من سكين مطبخ وبعد تأكده من وفاتها، قام بوضع كيس نايلون على رأسها، وأخذ أداة الجريمة وسرق أجهزة الخليوي للمغدورة،ثم قام بتحطيمها ورميها في حاوية القمامة لإخفاء الأدلة”.

وتم تقديم المقبوض عليها إلى القضاء بجرم التكتم على جريمة القتل، وأحيل القاتل إلى القضاء أيضاً، وفق المصدر ذاته.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. المجرمون يسرحون ويمرحون في أدلب الخضراء ، الفساد والإجرام والسرقات بالجمله ، ولا احد يعاقب ، ومناطق الحكومه أمنه ، والكل يعاقب على جريمته ، لا احد يستطيع الفرار من العدالة عند قوات الأسد

    1. طيب ما رأيك بالمجرم الأكبر وهو الأسد وعائلته وشبيحته؟ من يمكنه محاسبتهم على جرائمهم في كل سوريا؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.