استطلاع يرصد تزايد مراعاة الشركات في ألمانيا للظروف الأسرية

كشف استطلاع للرأي أن الشركات في ألمانيا صارت ترعى على نحو أكبر الظروف الأسرية لموظفيها خلال السنوات الثلاثة الأخيرة الماضية.

وأظهر الاستطلاع، الذي أجراه معهد الاقتصاد الألماني (آي دابليو) بتكليف من وزارة الأسرة الألمانية، أن أرباب العمل والموظفين يرون مراعاة الظروف الأسرية في شركاتهم بإيجابية أكبر مقارنة بنظرتهم قبل ثلاثة أعوام.

ووفقا للاستطلاع، ذكر 45.9% من مديري الموارد البشرية و39.4% من الموظفين أنهم يرون أن شركاتهم تتبنى ثقافة مراعاة الظروف الأسرية، بزيادة قدرها 4.7 و3.3 نقطة مئوية مقارنة باستطلاع مماثل عام 2015.

وفي الاستطلاع الحالي، ذكرت المزيد من الشركات مقارنة بالاستطلاع السابق أنها تقدم نماذج عمل بدوام جزئي أو العمل من المنزل أو فترات انقطاع عن العمل، كما ارتفع أيضاً عدد المديرين الذين يرون أن تطبيق إجراءات مراعية للظروف الأسرية في العمل أمر مهم لشركتهم، وزاد عدد الشركات التي تشجع عامليها من الرجال على عطلة الأبوة لرعاية الطفل.

قيم الاستطلاع 1283 رداً من شركات خلال الفترة من تشرين أول حتى كانون أول عام 2018، إلى جانب استطلاع آراء 2500 موظف في مجالات مختلفة باستثناء الخدمات العامة خلال نهاية العام الماضي. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.