رصاصة تودي بحياة شاب سوري وسط ظروف غامضة في مدينة تركية

قتل شاب سوري في ولاية أضنة، جنوبي تركيا، برصاصة بالرأس.

وقالت وسائل إعلام تركية، الثلاثاء، إن الشاب السوري (أحمد عاشور 18 عاماً)، تعرض لهجوم بسلاح ناري، وأصيب برصاصة في رأسه، في حي مدحت باشا.

وعثرت الفرق الطبية التي توجهت إلى مكان الحادث، على الشاب ملقى على الأرض، بجانب دراجته الكهربائية.

وتوفي الشاب داخل مستشفى سيهان، على الرغم من تقديم الإجراءات الطبية لإنقاذ حياته.

وبدأت الفرق الأمنية في الولاية، عملية بحث موسعة عن القاتل، واشتبهت بالمدعو (ص.أ)، دون الإشارة لجنسيته، ما يرجح أنه تركي.

وتم إلقاء القبض على المشتبه داخل حقل يبعد 2 كم عن مكان الجريمة، وتم ضبط سلاح الجريمة معه، وهو مسدس حربي.

ولم تشر وسائل الإعلام التركية لسبب الجريمة، وما إذا كانت هناك علاقة بين الجاني والضحية.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.