مصرع أخطر و أجمل زعيمة عصابة في العالم

قالت الشرطة المكسيكية، إنه تم العثور على زعيمة العصابات المكسيكية الحسناء كلوديا أوتشوا فيليكس جثةً هامدة بأحد المنازل في مدينة كولياكان، وفقاً لما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وتم العثور على جثة فيليكس (34 عاماً) في منزل رجل لم يتم الكشف عن هويته، كانت معه في أحد الملاهي الليلية بجزيرة موسالا في مدينة كولياكان بالمكسيك.

وبحسب إفادة الرجل، فإنه حاول إيقاظ كلوديا فجراً، ولكنها كانت قد فارقت الحياة، فقام على الفور بالاتصال بالشرطة، وفق ما ذكر موقع “عربي بوست”، وتشير التقارير إلى أن فيليكس فقدت حياتها جراء الاختناق، كما أكدت وجود كميات كبيرة من الكحول في جسدها، فيما لا تزال التحقيقات متواصلة لكشف ملابسات القضية.

وفيليكس هي عارضة أزياء مكسيكية، أصبحت مهربة مخدرات وزعيمة عصابة «لوس أنتراكس»، وقائدة «وحدة الاغتيالات» في عصابة سينالوا المكسيكية، بعد اعتقال زعيم العصابة السابق وصديقها خوسيه رودريغو جامبوا.

وقالت الصحيفة إن كلوديا قامت بعدد من الاغتيالات، ولطالما لاحقتها الشرطة، إلا أنها لم تتمكن من إلقاء القبض عليها بسبب الحراسة المشددة التي كانت تحظى بها.

وعُرفت كلوديا بشكل كبير عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث عمدت دائماً إلى نشر صور لها، تكشف عن نمط حياتها الفارهة من يخوت وسيارات رياضية وأنواع من الأسلحة، وقد تم حظر حساباتها الرسمية على «فيسبوك» و «تويتر» أكثر من مرة بسبب نشاطها المشبوه.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. هلأ هاي جميلة ؟؟!! .. العمى شو تبهدلت معايير الجمال بهالأيام ..خدودها نفخ .. عيونها مليانة شحار أسود..شفاتيرها كل واحدة نص كيلو مليانة سيليكون .. هذ كله عدا عن كونها مجرمة حقيرة عديمة الضمير مثل كل من يتاجر بالمخدرات ويلعب بحياة الشبان المراهقين والصبايا المراهقات ويلحق بأهاليهم الويلات والكوارث وكل هذا من أجل المال . هذا أفضل نهاية لها وإلى جهنم وبئس المصير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.