روحاني : إيران لن تسمح لأحد بانتهاك حدودها

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأحد، إن إيران لن تسمح لأحد بانتهاك حدودها، مؤكدا أن وجود قوات أجنبية في الخليج يؤدي إلى تفاقم “غياب الأمن”، وذلك بعد الإعلان عن إرسال تعزيزات أمريكية إلى المنطقة.

وأضاف روحاني في كلمة ألقاها خلال عرض عسكري في الذكرى السنوية لبدء حرب إيران مع العراق والتي استمرت من عام 1980 حتى عام 1988، بحسب ما نقلت صحيفة “القدس العربي”، إن وجود قوات أجنبية في الخليج يؤدي لانعدام الأمن بالنسبة للمنطقة ولصناعة النفط.

وقال إن إيران “ستقدم خطة في الأيام المقبلة في الأمم المتحدة” للتعاون من أجل ضمان أمن “الخليج الفارسي ومضيق هرمز وخليج عمان” بين دول المنطقة.

وأضاف أن “وجودكم جلب دائما المعاناة والمصائب إلى المنطقة”، متوجها بذلك إلى “الذين يريدون تحميل إيران مسؤولية” مشاكل المنطقة، وتابع: “بقدر ما تبقون بعيدين عن منطقتنا، كلما كانت أكثر أمنا”.

وأضاف: “من وجهة نظرنا أمن الخليج الفارسي يأتي من الداخل. أمن الخليج الفارسي ينمو من الداخل، وأمن مضيق هرمز ينمو من الداخل”، مؤكدا أن “القوات الأجنبية هي مصدر المشكلة وغياب الأمن لشعبنا وللمنطقة”.

وأكد روحاني مجددا أن إيران تمد “يد الصداقة والأخوة” إلى دول المنطقة.

وقال إن المنطقة تشهد “مرحلة دقيقة وترتدي أهمية تاريخية”.

وفي إشارة إلى الدول العربية الخليجية التي تشهد علاقاتها مع إيرن توترا، وخصوصا الإمارات والسعودية، قال روحاني: “نحن مستعدون لتناسي أخطائهم السابقة لأن الوضع يتمثل اليوم بأن أعداء الإسلام والمنطقة أي أمريكا والصهيونية، يريدون استخدام انقساماتنا بشكل سيء”.

وتابع أن إيران ستقدم خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تفتتح الثلاثاء في نيويورك خطة للتعاون الإقليمي تسمى “الأمل” وتهدف إلى ضمان أمن الخليج ومضيق هرمز وخليج عمان “بمساعدة دول المنطقة”، دون أن يضيف أي تفاصيل.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.