في لبنان .. إجبار عائلة سورية على نبش قبر طفلها لأن المقبرة ” تخص اللبنانيين فقط “

قالت قناة “الحرة” الأمريكية، إن ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلوا مع أنباء عن “نبش” قبر طفل لاجئ سوري في قرية لبنانية لأن المقبرة “تخص اللبنانيين فقط”.

وأضافت القناة: “أقدم الجمعة سائق سيارة إسعاف في بلدة عاصون في قضاء الضنية بشمال لبنان على إجبار عائلة من اللاجئين السوريين على نبش قبر طفلها الذي يبلغ من العمر أربع سنوات وإخراجه من مقبرة البلدة بحجة أن قائمقام القضاء رولا البايع طلبت ذلك بسبب ضيق مساحة المقبرة وحصرها بأهل القرية من اللبنانيين فقط”.

وبعد أن أثارت القضية حالة من الانقسام تجاوزت البلدة إلى عموم المنطقة وجدلا عبر مواقع التواصل الاجتماعي رفضا لهذا الإجراء، تراجعت القائمقام عن قرارها، إلا أن العائلة كانت أعادت دفن ولدها في بلدة أخرى في سير الضنية.

وأعرب رئيس القسم الديني في دائرة أوقاف طرابلس الشيخ فراس بلوط عن أسفه لهذا التصرف وأصدر بيانا أعلن فيه أن “نبش القبر مرفوض جملة وتفصيلا ولكن تلبيسه لباسا فتنويا أمر مرفوض أيضا”.

وقال، بحسب ما نقلت عنه القناة: “لنذكر جميعا أن ساحتنا العامة والخاصة لا ينقصها تفجيرات وهمية جديدة”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. هذه سابقة بالعهر و الحقارة و الخسة و النذالة تسجل ايضا للشعب اللبنيني . تخيل ان تبنش قبر حيوان فما باللك بالانسان !!! اي شعب كلب هذا الحقير الذي لم يراعي حرمة الاموات !!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.