يساعدون اللاجئين على الاندماج .. رئيس بلدية ألمانية يقيم حفلة للمتطوعين

دعا “بيتر فيرتس”، رئيس بلدية مدينة كونيغسفينتر، جنوبي ألمانيا، جميع المتطوعين إلى حديقة “هاوس باخيم”، الواقعة في المدينة، وعلى وجه الخصوص، الذي يتطوعون في مساعدة اللاجئين والاندماج.

وقالت صحيفة “غينيرال آنتسايغر” الألماني، بحسب ما ترجم عكس السير، إن البوفيه كان مليئًا بالمشروبات، وأقيمت حفلة الشواء، وتم تقديم الشوكولاتة.

على الرغم من أن السوريين والأفغان والإيرانيين والعراقيين قابلوا أبناء وطنهم، إلا أن اللغة الألمانية كانت تُسمع في كل مكان، لأن الجميع كان يتحدث بها.

وقالت أمل بايزيد: “يمكننا التحدث باللغة الإنجليزية، لكن بالنسبة لي الألمانية أفضل”، في سوريا، كانت أمل معلمة للغة الإنجليزية، لكن منذ أن أتت إلى كونيغسفينتر قبل أربع سنوات، تستغل كل فرصة للتحدث باللغة الألمانية.

شينو أحمدي من إيران، ساعدت بالفعل في العديد من نشاطات مساعدة اللاجئين، وتطوعت في الترجمات، وكانت ترافق كبار السن إلى الطبيب.

حتى في وطنها، كانت تذهب بانتظام مع مجموعة من الأشخاص المتشابهين في التفكير، إلى دار لرعاية المسنين، ليساعدوهم هناك.

منذ عام 2015، جاء حوالي 2000 لاجئ، ومكثوا في كونيغسفينتر، معظمهم مندمج جيداً، وما يزال يبحث الكثير منهم عن سكن، وأيضًا لم يسمح للكثيرين بالعمل، على الرغم من وجود وظائف لهم.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.