تركيا : تفاصيل جديدة عن حادثة الطفل السوري الذي قيل إنه انتحر في مقبرة ( صور )

نفت وسائل إعلام تركية، الأنباء المتداولة حول أسباب انتحار الفتى السوري وائل السعود (9 أعوام)، على باب مقبرة، في ولاية كوجالي التركية.

وقالت صحيفة (صباح) التركية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الادعاءت التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، حول أسباب انتحار الطفل، غير صحيحة.

وكانت وسائل إعلام تركية، قد أشارت إلى أن الطفل قد انتحر بسبب تعرضه للإقصاء من قبل زملائه، والتوبيخ من قبل معلمه.

وأضافت الصحيفة أن مديرية التربية، قامت بتشكيل فريق من ستة أشخاص، بينهم معلمون وخبراء نفسيون، للوقوف على حقيقة ما حدث.

وأضافت أن الفريق قام بإجراء لقاءات مع المعلمين والطلاب في المدرسة، وبعد البحث، تبين أن ما نشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي غير دقيق.

وتابعت أن كميرات مراقبة، رصدت الطفل السوري، أثناء توجهه إلى المقبرة، لإنهاء حياته.

وتناقل ناشطون سوريون في تركيا منشورات متعلقة بالحادثة، كان أحدها لصفحة بعنوان “رابطة المعلمين السوريين” (في تركيا)، وجاء فيه: “بعد تواصل محامي رابطة المعلمين السوريين مع الجهات الأمنية في كوجالي ذكر أن التحقيقات لا زالت مستمرة وهناك ثلاث احتمالات لمقتل الطفل وائل”.

وأضافت الرابطة: “الأول أن يكون ضحية لأحد الألعاب المنتشرة على الانترنت كالعبة الحوت الأزرق، والثاني خلاف بينه وبين اصدقائه مماادى به إلى الانتحار بسبب حساسيته العاليه خاصة وانه طفل مميز في المجتمع الذي يعيش به، والثالث أن الطفل مات منتحراً بحزامه وهذا يفتح الباب امام احتمالية أن الطفل هناك من ساعده على الانتحار أو قتله تحت مسمى الانتحار”.

وختمت: “التحقيقات لازالت جاريه في الحادثة ومحامي الرابطة بتواصل دائم مع الجهات الرسمية في كوجالي”.

وجاء في منشور آخر نسبه ناشطون لعم الطفل، أن “وائل تغيرت أحواله مع دخوله المدرسة العام الماضي، أصبحت المدرسة البعبع الذي ينتظر وائل كل صباح يبكي.. يهرب.. ولكن أين المفر لابد من الذهاب بعد طمأنة المدير لوالده ..أن هذه الأشياء لن تتكرر. ….تفوق وائل وحصل على تقدير في العام المنصرم. ..دخل المدرسة في هذا العام تغيرت نفسيته يبكي بدون سبب .أرجوكم أريد أن أعمل لا أريد المدرسة هكذا يقول”.

وأضاف: “تعرض وائل إلى أسوأ الكلمات القذرة من أقرانه الأتراك انت سوري… أنت قذر. …اذهب إلى بلدك. .نحن لانحبك. يوبخه معلمه لأنه السوري الوحيد في الصف ولايستطيع أن يدافع عن نفسه مقابل الأغلبية التركية”.

وتابع: “في يوم الخميس …وبخه معلمه لسبب تافه.. قال له أبناء صفه الأتراك اذا أتيت إلى المدرسة سنقتلك، اذهب إلى سوريا، أنت لست منا انت سوري … بعد انصرافه من المدرسة توجه وائل إلى البيت رمى حقيبته قال لأمه أنا ذاهب إلى المسجد صلى العصر بعد ساعتين من الصلاة فقد الطفل وائل ليجد أنه مشنوق على باب المقبرة التي تبعد عن المسجد 200 متر تقريباً.. لينتهي به المطاف إلى المقبرة التي وجد مشنوقا على بابها”.

وأضاف في منشور آخر: “الطفل لم ينتحر كما مذكور بالفيديو.. ومازالت التحقيقات مستمرة.. إن لم ينصفوك في الأرض. .. فالله قادر على إنصافك وائل السعود…#قتيل_المقبرة”.

مواضيع متعلقة

” انتحار ” طفل سوري في تركيا .. و طبيب يكشف التفاصيل الكاملة (محدث)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫6 تعليقات

  1. مسألة كره زملاء الدراسه الأتراك للطلاب السوريين مسألة مؤكده % وانا اوؤكد هاذا المشهد .لقد رأيته بنفسي .في الشهر 09 /2019/في أحد مدارس بولاتلي /انقره/المدرسه لم تهتم للموضوع ولم تعالج الموضوع بشكل صحيح ولائق .ناقشت الموضوع مع الاداره حسيت انو في نوع من الرضا النفسي عند كادر المدرسه على تصرفات الطلاب الاتراك (طبعا انتو لسا مااعرفتو تصرف هؤلاء الطلاب رأيت أربعة طلاب صنف 8 في فترة الاستراحه يحملون قطع خشبيه بأيديهم طول القطعه حوالي 60cm ويصورون حول أحد الطلاب مشكلين شبه حلقه حصار عليه بشكل استفزازي عدائي طبعا هو صنف 7 وهو لايعرف لماذا ولايعرف كيف يتخلص منهم .وكانو يرددون بعض العبارات لم أفهم معناها بشكل سليم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.