ألمانيا : الشرطة تحقق في أسباب انفجار أدى لمقتل شخصين

واصل الخبراء السبت التحقيق في أسباب انفجار وقع بالأمس في مبنى سكني بمدينة إسن غرب ألمانيا وأودى بحياة شخصين.

كان انفجار وقع الجمعة في مبنى بالقرب من محطة القطارات الرئيسية في المدينة.

وأدى الانفجار إلى تحطم نوافذ المنزل وغطى الهباب واجهته.

وقال متحدث باسم الشرطة السبت إن من الضروري معرفة أسباب حدوث الانفجار.

وأوضح المتحدث أن المبنى ليس مهيأ للسكنى، وأشار إلى أن الشخصين اللذين قتلا في الحادث مستأجران لإحدى الشقق وهما رجل وامرأة.

وقالت قوات الإنقاذ السبت إن العديد من المتصلين بالشرطة أبلغوا بعد ظهر أمس الجمعة قوات الإطفاء باندلاع النار في المبنى المكون من أربعة طوابق بعد وقوع انفجار كبير فيه.

وذكرت القوات أنه عندما وصلت قوات الإطفاء وجدت ثقبا أسود داخل شقة بالدور الثاني ووجدت زجاجا محطما فوق أرض الشارع.

وأضافت أن ثلاثة من السكان وقفوا عند نوافذ الدور الثالث وطلبوا المساعدة، إلا أنهم لم يتمكنوا من الخروج بأنفسهم إلى الخلاء عبر المبنى الذي امتلأ بالدخان، إلا أن قوات الإنقاذ نقلتهم إلى الخارج عبر سلم دوار.

وأوضحت قوات الإنقاذ أن النيران أخمدت بصورة سريعة إلا أنه لم يكن ممكنا إنقاذ شخصين داخل المسكن الذي وقع به الانفجار.

وقالت قوات الإطفاء: “إن طبيب الطوارئ لم يتمكن من عمل شيء إلا إثبات وفاة الشخصين”.

وكتبت قوات الإطفاء أن الانفجار أدى إلى خسائر هائلة بالمبنى، مشيرة إلى أن “الانفجار أدى أيضا إلى الإضرار بالعديد من جدران المبنى وأسقفه”.

وذكرت قوات الإطفاء أن رجال الإنقاذ الفني أمضوا الليلة الماضية في وضع دعامات للسقف وتثبيت الجدار الخارجي للمبنى.

كانت المتحدثة باسم الشرطة ذكرت الجمعة أن شهود عيان سمعوا انفجارا عند الساعة الخامسة والربع مساء الجمعة. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.