صحيفة ألمانية : تزايد محاولات ” العصابات الكردية اللبنانية ” اختراق دوائر حكومية في ألمانيا

اشتكى اتحاد موظفي القضايا الجنائية في ولاية شمال الراين فيستفاليا من تزايد محاولات العصابات الكردية – اللبنانية الإجرامية التأثير على الإدارة العامة، مشيراً إلى أن إحدى طرقهم لذلك هي تقديم الرشاوي

وقالت صحيفة “دي فيلت“، بحسب ما ترجم عكس السير، إن العشائر- الكردية اللبنانية تحاول على نحو متزايد التغلل في دوائر الهجرة ومكاتب التسجيل أو مراكز العمل، وذلك بحسب ما نشرت صحيفة “كولنر شتات أنزيغر”، الاثنين، مستشهدةً بتصريحات أوليفر هوت، نائب رئيس اتحاد موظفي القضايا الجنائية في ولاية شمال الراين وستفاليا.

وتؤثر الجريمة المنظمة بشكل متزايد على الإدارة العامة، وقال هوت أن ذلك يتم إما عن طريق رشاوي نقدية أو تقديم مغريات مادية أخرى، مضيفاً أن ذلك ينطبق على العشائر وعلى المافيات ايضاً.

وأشار هوت إلى قضية عصابة مخدرات افتضح أمرها مؤخراً في دويسبورغ، والتي كشفت معلومات سرية بأنها حاولت اختراق بيانات إدارية، وهذا شبيه لما تقوم به العصابات الإجرامية.

ونصح الخبير بإنشاء محاكم جنائية خاصة للتعامل مع جرائم العشائر، والتي تنتشر على نطاق واسع في ولاية شمال الراين.

وأضاف هوت أنه من المهم معرفة تركيب الهياكل الأسرية، وفهم شبكة أفرادها المعقدة، وكذلك “حقيقة أن العديد من العشائر الكردية اللبنانية لديها العشرات من الأسماء المختلفة”.

وطالب هوت بوجوب دراية القضاة المختصين بقضايا العشار بالبيئة المحيطة بها، فـ”المعرفة الخبيرة يحتاجها القضاء على وجه الاستعجال”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.