الإمارات تسحب بعض قواتها من عدن مع قرب التوصل لاتفاق لإنهاء الأزمة

قال مسؤولون وشهود إن الإمارات سحبت بعضا من قواتها في مدينة عدن بجنوب اليمن، الثلاثاء، في الوقت الذي يعمل فيه التحالف العسكري الذي تقوده السعودية لإنهاء صراع على السلطة بين الحكومة اليمنية والانفصاليين في المدينة.

وقال مسؤولان لوكالة رويترز إن رتلا إماراتيا صعد إلى ظهر سفينة عسكرية في ميناء البريقة النفطي قرب مصفاة عدن. وقال أربعة موظفين في المصفاة إنهم شاهدوا رتلا كبيرا من المركبات العسكرية وثلاث حافلات تحمل نحو 200 جندي وهي تتجه نحو الميناء.

ولم يرد المكتب الإعلامي لحكومة الإمارات ومتحدث باسم التحالف بعد على طلبات من رويترز للتعقيب.

وتقترب الحكومة المدعومة من السعودية والمجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي الذي تدعمه الإمارات من إبرام اتفاق سينهي المواجهة في عدن وسيشهد تولي القوات السعودية المسؤولية مؤقتا عن المدينة، حسبما أفادت أربعة مصادر مطلعة على المفاوضات في وقت سابق.

والمجلس الانتقالي الجنوبي جزء من التحالف السني الذي تدخل في اليمن في مارس/ آذار 2015 لإعادة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي للسلطة بعد أن طردها الحوثيون من العاصمة صنعاء. لكن الانفصاليين الذين يريدون الحكم الذاتي في الجنوب انقلبوا على الحكومة في أغسطس/ آب وسيطروا على مقرها المؤقت في عدن. (REUTERS)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.