تزايد راكبي الطائرات في ألمانيا رغم مظاهرات المناخ

استمرت أعداد راكبي الطائرات في ألمانيا في التزايد رغم النقاش الساخن بشأن سبل حماية المناخ، وذلك بحسب ما أظهر تقرير لمكتب الإحصاء الاتحادي، والذي نشرته صحيفة “راينيشه بوست”، الأربعاء.

ووفقًا للتقرير، فإن أعداد راكبي الطائرات في ألمانيا تزداد كل شهر منذ آب 2018، مقارنةً بنفس الشهر من العام الذي يسبقه.

وأوضح المكتب أن عدد راكبي السيارات الذين بدأوا رحلتهم من ألمانيا خلال فترة الـ12 شهراً، اعتباراً من آب 2018 وحتى تموز 2019، بلغ نحو 125.1 مليون راكب، مقارنة بنحو 119.4 مليون راكب في فترة الـ12 شهرا، بدءا من آب 2017 وحتى تموز 2018.

وبدأت احتجاجات المناخ في آب 2018، وذلك عندما جلست الناشطة السويدية، غريتا تونيبرغ، وكان عمرها آنذاك 15 عاماً، أمام البرلمان في ستوكهولم رافعةً لافتةً احتجاجيةً لمطالبة صناع القرار السياسي بمزيد من جهود حماية المناخ، وهو الاحتجاج الذي تطور إلى حركة “جُمع من أجل المستقبل” الدولية لحماية المناخ.

وفي هذا السياق، انتشرت عبارة “الاستحياء من الطيران” والتي تشير إلى انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن عوادم الطائرات.

يشار إلى أن الحكومة الألمانية تعتزم جعل أسعار الطيران أغلى، مع خفض أسعار السفر بالقطارات وذلك كجزء من برنامجها لحماية المناخ.

وتخطط الحكومة في سبيل ذلك لزيادة الضرائب على تذاكر الطيران بنحو 3 إلى 17 يورو حسب طول المسافة، وذلك بحسب مسودة وزارة المالية التي أعلن عنها الأسبوع الماضي. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.