” نخلع شوكنا بأيدينا ” .. أردوغان : لا نستهدف أشقاءنا الأكراد و لا الحقوق السيادية لسوريا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، إن كفاح أنقرة ليس موجهًا ضد الأكراد، إنما ضد التنظيمات الإره? ابية، مشددا على عدم التراجع عن عملية “نبع السلام” التي انطلقت الأربعاء شمال شرقي سوريا.

جاء ذلك في كلمة لأردوغان مساء الجمعة، خلال حفل الاستقبال الافتتاحي للمؤتمر الدولي الثالث لرؤساء البرلمانات، في قصر “دولمه بهجة” بمدينة اسطنبول.

وأضاف: “قدمنا آلاف الشهداء من قواتنا ومواطنينا الأبرياء خلال كفاحنا الطويل ضد الإره? اب، وشهدنا همجية لا تتورع عن استهداف الأطفال والرُضع والمدارس”.

وشدد على أن عمليات تركيا لمكافحة الإره? اب في شمال العراق وسوريا “لا تستهدف أبدًا سلامة الأراضي والحقوق السيادية لهذين البلدين”.

وتابع أردوغان: “كفاحنا ليس موجهًا ضد الأكراد وإنما ضد المنظمات الإره؟ ابية”.

وأردف: “نرى أن السلام والأمن والرخاء في هذه المنطقة الضاربة في القدم هي مفتاح للسلام العالمي”، مؤكدًا: “سنضمن من خلال تطهير شرق الفرات من الإره؟ اب عودة اللاجئين السوريين في تركيا إلى بلادهم”.

وأكمل الرئيس التركي: “وجودنا في سوريا ليس لتقسيمها أو لتجزئتها، بل لحماية حقوق كل من يعيش فيها”.

وشدد على أنه “بغض النظر عمن يقول أو ما يقال، حول العملية (نبع السلام)، فإننا لن نتوقف عن هذه الخطوة التي اتخذناها”.

ومضى قائلا: “تردنا تهديدات من كل حدب وصوب لإيقاف هذه العملية. لقد قلت للسيد (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب والآخرين، إذا كنتم ستوقفونهم (الإره؟ ابيين) فأوقفوهم، لكنكم لم تفعلوا. والآن نحن نخلع شوكنا بأيدينا، ولن نتراجع بعد الآن”.

وأفاد أردوغان أن “قوات التحالف الدولي القادمة من بعد 10 آلاف كيلومتر إلى سوريا تتجاهل ما قلناه مرارا إن كل من ب ي د وي ب ك وداعش تنظيمات إره؟ ابية”.

وأضاف: “للأسف الغرب يعتبر بي كا كا منظمة إره؟ ابية، لكنه لا يصنف أذرعها المتمثلة في ب ي د/ ي ب ك كمنظمات إره؟ ابية”.

وقال مستنكرًا: “الغرب وأمريكا يقولان معا، أنتم تقت؟ لون الأكراد”، وشدد على رفض تركيا لهذه الأقاويل قائلا: “الأكراد هم أشقاؤنا، وكفاحنا ليس ضدهم بل ضد التنظيمات الإره؟ ابية”.

وشدد على أن “ب ي د” و”ي ب ك” وداعش، جميعها تنظيمات إرهابية، وتركيا تمتلك كافة الوثائق والأدلة التي تثبت ذلك.

وأشار أردوغان إلى مق؟ تل طفل سوري عمره عام، في قصف بقذائف الهاون من قبل الإره؟ ابيين، استهدف الجانب التركي من الحدود، فضلا عن مق؟ تل نحو 10 مواطنين أتراك.

وشدد على أن “تركيا التي لديها حدود بطول 911 كم مع سوريا، لن توقف هذه العملية التي أطلقتها ضد تنظيم ب ي د/ ي ب ك، الذي لا يحظى بالقبول حتى من قبل النظام السوري”.

ولفت إلى أن بلاده ستواصل هذا النضال، “إلى حين يتراجع كافة الإره؟ ابيين عن الحدود نحو الجنوب، بعمق 32 كم كما أفاد ترامب”.

وأضاف: “يتعين عليهم مغادرة المنطقة، لأننا أعلناها منطقة آمنة، من أجل من؟ من أجل نحو 4 ملايين لاجىء يعيشون في بلادنا”.

وأوضح أن بين اللاجئين أكراد وعرب، ولفت إلى أن تركيا تصون حقوقهم.

وتساءل أردوغان: “يا ترى أي هذه الدول (المتحفظة على عملية نبع السلام) تستضيف لاجئين سوريين وتعتني بهم؟ وكم عددهم؟”.

وتابع مبينًا: “نحن من يقوم بذلك (يستضيف لاجئين سوريين)، وهم (الدول المتحفظة) لا يقدمون أدنى دعم، ولكن عند الكلام يعلو صوتهم”.

وشدد على أنه حان الوقت الذي تدير فيه تركيا أمرها بنفسها، وأنها ستواصل موقفها الحازم. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫7 تعليقات

  1. هذا أردوغان شخص منافق. وخير دليل على ذلك ما فعله هو ومرتزقته من حثالة السوريين ذوو النفوس القذرة في عفرين من قتل ونهب وسلب وسرقة واغتصاب وتعذيب وشتى أنواع الفظائع. وبعد كل هذا يصر أنه لا يستهدف أشقائه الأكراد

    1. و شو بالنسبة لحثالة السوريين ذوو النفوس القذرة الذين أحرقوا الشرق من الرقة إلى البوكمال ؟ شو بالنسبة للمجازر الجماعية تحت الأنقاض ؟ شو بالنسبة لتهجير مناطق عربية كاملة و إطلاق تسميات كردية عليها ؟ شو بالنسبة لروج آفا اللي أغلب سكانها عرب ؟
      بدك ما تكون مظلوم لا تكون ظالم .. نحن مشكلتنا في بلادنا أننا إما ظالم أو مظلوم و ما في حل وسط.
      فلا تفتح مناحات إذا تغاضيت عن مناحات جيرانك

    2. كذبت وخسئت يا اوجلاني..
      نحن لم نعش اياما أفضل من الذي نعيشه في عفرين بعد تحريرها..
      مدارس طرق مستوصفات مشافي معونات …..
      على فكرة تركتورات وبيكابات العفرينيين كانت بيد حثالات قسد … واحرقوها قبل الهروب من عفرين..

  2. ان شاء الله اردوغان ببيد المرتزقة الاكراد لعنة الله عليهم الى يوم الدين .. الله يقويك اردوغان . احرق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.