استطلاع : نحو ثلث الشركات الألمانية تعاني من الفائدة السلبية

أظهر استطلاع للرأي أن ثلث الشركات المتوسطة في ألمانيا، تقريباً، أصبحت تدفع فائدة سلبية للبنوك التي تتعامل معها.

وبحسب الاستطلاع، الذي أجراه معهد “فورزا” المتخصص بتكليف من مصرف كوميرتس بنك الألماني فإن 29% من الشركات التي شملها الاستطلاع ذكرت أنها سددت لبنوكها خلال الأشهر الـ12 الماضية فائدة سلبية أو رسوم أرصدة.

وبحسب البيانات، التي أعلن عنها الأربعاء في فرانكفورت، فإن الشركات الأكبر في ألمانيا والتي يبدأ حجم تعاملاتها من 250 مليون يورو كانت أكثر تضرراً من هذه الفوائد السلبية، مقارنة بالشركات الأصغر، حيث بلغت نسبة الشركات المتوسطة التي تعاني من هذا العبء المالي 36% من الشركات.

ونتيجةً لذلك، تلجأ الشركات المتوسطة المتضررة من هذه الفوائد “37% من الشركات” إلى أشكال أخرى من الإيداع، أو تعزز استثماراتها الخاصة بها “32% من الشركات”.

شمل الاستطلاع 500 شخصية صاحبة قرار في شركات يبدأ حجم تعاملاتها السنوية من 15 مليون يورو.

يشار إلى أن البنوك الاستثمارية أصبحت ملزمة بدفع فائدة نسبتها 5ر0% على الأموال التي تودعها لدى البنك المركزي الأوروبي.

ورغم أن البنك المركزي الأوروبي لا يحصل هذه الفائدة العقابية على جزء من هذه الأموال في إطار إعفائه حصة منها من الفائدة السلبية، تكبد هذه الفائدة البنوك أموالاً طائلةً أيضاً.

وتقوم بعض المصارف منذ فترة بتحميل الفائدة السلبية للشركات وكبار المستثمرين مثل الصناديق الاستثمارية.

بل إن بعض أصحاب الودائع المالية الأغنياء يضطرون لدفع هذه الفائدة لبنوكهم، مع بقاء السواد الأعظم من صغار المودعين بمنأى عن هذه الفوائد. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق