برلين تدعو ” شل ” إلى تفكيك منصات النفط القديمة ببحر الشمال

دعت الحكومة الألمانية شركة “شل” للنفط إلى تفكيك عدة منصات نفط قديمة ومهجورة في بحر الشمال وشمالي شرق المحيط الأطلسي.

وقال متحدث باسم وزارة البيئة الألمانية، الأربعاء، بالعاصمة الألمانية برلين، إنه يتعين على الشركة التخلص من الكمية الكبيرة من النفايات النفطية المخزنة في هذه المنصات.

وأضاف أنه سيتم عقد جلسة خاصة لدول الجوار للتباحث في هذا الشأن بعد غد الجمعة، ولكن المتحدث لم يحدد إذا ما كان ممكنا إلزام شركة “شل” بتفكيك المنصات القديمة والتخلص من النفط.

وتعتزم شركة “شل” ترك أربع، على الأقل، من هذه المنصات غير القابلة للاستخدام فيما يسمى بحقل نفط “برنت” شمالي بحر الشمال وعدم تفريغ النفط الموجود بداخلها.

وكانت بريطانيا أعلنت في كانون الثاني الماضي إصدار إعفاء لشركة شل من القاعدة الأساسية التي تنص على التفكيك الكامل للمنصات المهجورة.

وبحسب البيانات، اعترضت ألمانيا على الإعفاء والنهج الذي تتبعه شل في نيسان الماضي، ونظراً لأنه لم يتم التوصل لاتفاق حتى الآن، دعت ألمانيا إلى عقد اجتماع خاص لدول الجوار.

وبحسب خطط شركة شل، من المقرر أن تبقى الهياكل الداعمة لأربع منصات نفط في بحر الشمال. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق