دراسة : 7 من كل 10 بلديات في ألمانيا تعتزم زيادة الضرائب و الرسوم

تعتزم 7 من بين كل 10 بلديات في ألمانيا زيادة الضرائب والرسوم على مواطنيها في المستقبل القريب، وذلك وفقا لما أظهرته الدراسة التي أجراها خبراء شركة “EY” للخدمات المحاسبية و الاستشارية.

ووفقاً للدراسة، فإن 68% من مجالس المدن والبلديات في ألمانيا، التي يبدأ عدد سكانها من 20 ألف نسمة، تنوي فرض رسوم إضافية على مواطنيها اعتباراً من العام الجاري أو المقبل.

وبحسب الدراسة، فإن نحو ثلث المجالس البلدية في ألمانيا (31%) سترفع رسوم تنظيف الطرق وستزيد 30% من المدن والبلديات الضرائب العقارية، وهي الضرائب مثار الجدل في ألمانيا.

كما ستطالب بعض البلديات الألمانية (29% من البلديات) مواطنيها بمزيد من رسوم التخلص من القمامة وكذلك سترفع 27% من المجالس البلدية رسوم الدفن.

كما تخطط أكثر من ربع البلديات في ألمانيا (27%) لرفع رسوم صف السيارات.

وتنوي نحو خمس البلديات الألمانية، 19% من البلديات، زيادة ضريبة الحرف.

وأشار معدو الدراسة إلى التباين الواضح في نسبة البلديات الألمانية التي تعتزم زيادة الضرائب والرسوم، على مستوى المناطق.

فبينما ارتفعت نسبة هذه البلديات في ولاية هيسن إلى 91% وولاية تورينغن إلى 89% وولاية شمال الراين فيستفاليا إلى 81%، انخفضت نسبة المجالس البلدية التي ستقدم على هذه الخطوة إلى 48% في ولاية بافاريا، جنوبي ألمانيا، وإلى 30% بولاية سكسونيا. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق