ماكرون يعلن اتفاق فرنسا و ألمانيا على قواعد مشتركة لتصدير الأسلحة

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التوصل لاتفاق بين بلاده وألمانيا على قواعد مشتركة لتصدير الأسلحة.

جاء ذلك خلال المشترك الصحفي الذي عقده ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في مدينة تولوز الفرنسية، الأربعاء، في أعقاب الجلسة المشتركة لمجلسي الوزراء الألماني والفرنسي.

وقال ماكرون إن هناك ” اتفاقاً مهماً” وملزماً في هذا الصدد على الصعيد القانوني.

كان قرار ألمانيا وقف تصدير الأسلحة إلى السعودية في أعقاب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول قبل نحو عام، أثار جدلاً احتد في بعض مراحله بين شركاء ألمانيا في مشاريع التسليح وهما بريطانيا وفرنسا.

وتم تمديد حظر تصدير السلاح إلى السعودية منتصف أيلول الماضي ليستمر حتى نهاية آذار المقبل.

وقالت المستشارة الألمانية إن الاتفاقية لم يتم إبرامها ضد إرادة الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم، مشيرةً إلى أنها تتيح اتخاذ قرارات فردية وفقا للوضع، وقالت إن “هذه الاتفاقية يمكن القول إنها إطار للموثوقية”.

وأضافت أن هناك قاعدة الحد الأدنى في حال تعلق الأمر بمشاريع التسليح المشتركة أي عندما يتم استخدام مكونات من دولة في مشروع تسليح لدولة أخرى.

ولم يتم وضع حد أقصى رسمي لنسبة هذه المكونات في المنتج النهائي وإن كان جرى الحديث على الهامش عن 20%، وهو ما يعني أن ألمانيا لا يمكنها أن تمنع تصدير أسلحة فرنسية تتضمن مكونات ألمانية تقل نسبتها عن 20%.

وبحسب بيان للدولتين، من المنتظر أن يتم تطبيق الخطوات الأخيرة للاتفاق الذي تم التوصل إليه بأسرع ما يمكن، ولم يتعرض البيان لتفاصيل الاتفاق. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها