انتحار طالبة مصرية بعد مصادرة المدرسة لهاتفها !

أقدمت طالبة مدرسة في مصر على الانتحار، بعدما ألقت بنفسها من منزل أسرتها في الطابق الثاني، وذلك إثر إصابتها بأزمة نفسية بسبب مصادرة إحدى المشرفات بمدرستها الهاتف الخاص بها.

وتلقى أحد أقسام الشرطة في مدينة مرسى مطروح المصرية بلاغًا يفيد بانتحار طالبة تدعى ”ياسمين“ في الصف الثاني الثانوي، بعد سقوطها من الطابق الثاني في شقة أسرتها.

وكشفت التحقيقات أن الأخصائية الاجتماعية في المدرسة قامت بسحب الهواتف من جميع الطالبات ثم أعادتها لهن مرة أخرى، باستثناء هاتف الطالبة المتوفاة، التي رفضت الأخصائية إعادة الهاتف لها.

كما قامت المشرفة بتصعيد الموضوع لمديرة المدرسة، التي استدعت ولي أمر الطالبة وهو ما تسبب لها بإيذاء نفسي، وعقب ذلك بأيام قررت أن تنهي حياتها.

وبحسب شبكة “إرم نيوز”، أثارت الحادثة غضب رواد شبكات التواصل الاجتماعي الذين طالبوا بعزل مديرة المدرسة والأخصائية الاجتماعية، بسبب تعاملهما بشكل خاطئ مع الطالبة، وهو ما أثّر عليها نفسيًا وزاد من حجم المشكلة.

من جهته، وجه محافظ مطروح بفتح تحقيق عاجل بشأن ما أثير على صفحات التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“ بخصوص ملابسات، وأسباب وفاة الطالبة.

كما قرر وكيل وزارة التربية والتعليم في مطروح استبعاد مديرة المدرسة والأخصائية الاجتماعية عن العمل، لحين الانتهاء من التحقيقات في الواقعة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق