مدرسة هندية تلزم الطلاب بوضع ” صناديق ” على رؤوسهم لمنع الغش خلال الامتحانات !

اعتذرت إحدى المدارس في الهند بعد ظهور صور لطلاب يرتدون صناديق من الورق المقوى على رؤوسهم أثناء الامتحان لمحاربة الغش.

وحسب ما أوردته شبكة “سي إن إن”، نفذت كلية “بهجت” الثانوية، بولاية كارناتاكا بجنوب غرب الهند، تجربة لهذا الإجراء الجديد، وقام أحد الموظفين بتصوير الطلاب الذين كانوا يجلسون في صفوف أنيقة، وكانت رؤوسهم تحجبهم صناديق الكرتون، حيث تم قطع الجزء الأمامي من الصناديق، مما سمح للطلاب بمشاهدة مكاتبهم وأوراق الامتحانات ولكن مع تقييد رؤيتهم.

وتعرضت المدرسة لانتقادات واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي، ومن مسؤولين حكوميين، وقال سوريش كومار، وزير التعليم في الولاية، في تغريدة أن ممارسة المدرسة “غير مقبولة”.

وأضاف: “ليس لأحد الحق في معاملة أي شخص أكثر من الطلاب مثل الحيوانات، هذا (الانحراف) سيتم التعامل معه على نحو مناسب”، وقال ساتيش إن المدرسة زودت السلطات بتفسير كتابي للمحاكمة واعتذار.

أكد ساتيش أن التجربة كانت اختيارية، وقد أبلغت المدرسة أولياء الأمور مسبقاً – ولم يشارك فيها سوى الطلاب الذين حصلوا على موافقة الوالدين. وقال إنه من بين 72 طالباً يجرون اختبارات منتصف المدة في ذلك اليوم، شارك 56 منهم فقط في التجربة التجريبية.

وقال ساتيش إن الطلاب أحضروا الصناديق الخاصة بهم إلى المدرسة، وأخذها الكثير منهم بعد 15 إلى 30 دقيقة، طلبت المدرسة من جميع الطلاب خلع الصناديق في غضون ساعة من الامتحان.

الجدير بالذكر، واجهت المدرسة مشكلة الغش على نطاق واسع ومستمر في العام الماضي – مما أدى إلى تجارب جديدة لمكافحة الغش مثل الصناديق، وكان هناك عدد من فضائح الغش في جميع أنحاء الهند في السنوات الأخيرة. شهدت إحدى الفضائح البارزة بشكل خاص في عام 2015 قيام الآباء وأفراد الأسرة في ولاية بيهار بتوسيع الجدران الخارجية للمباني المدرسية لتمرير أوراق الغش لأطفالهم.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها