معهد ألماني : ولايات شرق ألمانيا ستظل ضعيفة مالياً على مدى عقود

توقع باحثو المعهد الألماني لأبحاث الاقتصاد، في دراسة لهم، أن تستمر ولايات شرق ألمانيا ضعيفة مالياً على مدى عقود.

وقال معدو الدراسة إن من أهم أسباب هذا الضعف هو تزايد معدل الأعمار بقوة في هذه الولايات.

وأوضح الباحثون في الدراسة، التي أعلنت نتيجتها الأربعاء، أن عدد سكان ولاية سكسونيا أنهالت، شرق ألمانيا، على سبيل المثال، سيتراجع بنحو 21% بحلول عام 2050، مقارنةً بما هو عليه اليوم.

وأكد معدو الدراسة أن التباين في القوة الاقتصادية والضريبية بين الولايات في ألمانيا ما يزال مرتفعاً رغم مرور 30 عاماً على سقوط سور برلين، وقالوا إن هناك الكثير من المؤشرات التي تدل على أن هذا التفاوت سيزداد أيضاً خلال الثلاثين عاماً المقبلة.

وأوضح الباحثون أن العائدات الضريبية للولايات سكسونيا أنهالت وسكسونيا وتورينغن و ميكلنبورغ فوربومرن، وكلها ولايات في شرق ألمانيا، تبلغ نحو 61% من متوسط العائدات على مستوى جميع ألمانيا.

من ناحية أخرى، ذكر أصحاب الدراسة عدة سيناريوهات توقعوا من خلالها ألا يزيد متوسط هذه العائدات عن 70 إلى 80% بحلول عام 2050. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق