غابات ” أمازون ” الاستوائية تواجه خطر الشح في الأمطار !

حذر خبراء أميركيون من أن غابات أمازون الاستوائية تقترب من “نقطة تحول لا رجعة فيها” وأن تنامي معدلات إزالة الغابات قد يمنعها عما قريب من الحفاظ على نفسها.

وقالت مونيكا دي بول، الزميلة البارزة لدى معهد بيترسون للاقتصاد الدولي في واشنطن، إن تلك الغابات الكثيفة قد تتوقف في غضون عامين عن إنتاج ما يكفي من أمطار للأشجار الموجودة بداخلها.

وبحسب صحيفة “إيلاف”، بالتزامن مع تعرض مساحات كبيرة من تلك الغابات لحالة من الدمار بصورة تدريجية واستبدالها بالسهل العشبي، ينتظر أن يتم إطلاق مليارات الأطنان من الكربون في الجو، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى حدوث تسارع في ظاهرة الاحتباس الحراري واضطراب الطقس بكافة أنحاء أميركا الجنوبية.

وورد في الوثيقة، التي نشرتها مونيكا قبل أيام بهذا الخصوص، تنويه معهد بحوث الفضاء بالبرازيل إلى تنامي معدل إزالة الغابات في شهر أغسطس الماضي بنسبة 222 % مقارنة بما كان عليه في 2018.

وأشارت مونيكا في الوثيقة إلى أنه في حالة استمرار إزالة الغابات وفق هذا المعدل الحالي، فستقترب غابات الأمازون على نحو خطير من نقطة التحول المحتملة بحلول عام 2021، وهي النقطة التي لن تكون الغابات قادرة بعدها على إنتاج ما يكفيها من أمطار تحافظ بها على نفسها.

وأغضبت الوثيقة بعضاً من خبراء المناخ، الذين يعتقدون من جانبهم أن تلك النقطة التي يطلق عليها “نقطة التحول” ما يزال أمامها فترة تتراوح من 15 ل 20 عاماً.

وقال كارلوس نوبري، وهو واحد من أبرز علماء المناخ بالبرازيل والباحث البارز لدى معهد الدراسات المتقدمة بجامعة ساو باولو، إن حسابات مونيكا تبدو مستبعدة للغاية، لأن الزيادة المتوقعة لمعدل إزالة الغابات تبدو حسبة اقتصادية أكثر منها بيئية.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق