انقلاب حافلة نقل عام لشركة ألمانية في فرنسا و إصابة العشرات

مجدداً، وقع حادث آخر لحافلة نقل عام من شركة “فليكس بوس” الألمانية، هذه المرة في شمال فرنسا، ما أدى إلى إصابة 33 مسافر، أربعة منهم إصاباتهم خطيرة.

وذكر موقع “ويب دي أي” الألماني، بحسب ما ترجم عكس السير، أنه في حادث حافلة في شمال فرنسا، أصيب 33 شخصاً، أربعة منهم إصاباتاهم خطيرة.

وكانت الحافلة على الطريق السريع رقم 1 بالقرب من مدينة أمين، بين باريس ولندن، وفي حوالي الساعة 12 من ظهر الأحد انقلبت الحافلة على جانب الطريق، كما أعلنت إدارة المحافظة الفرنسية.

والمسافرون في الحافلة من جنسيات مختلفة، ويبدو من صور الحادث، التحطم الجزئي لنوافذ الحافلة المنقلبة.

ووفقاً للسلطات الفرنسية، فإن المصابين من فرنسا والولايات المتحدة وإسبانيا وأستراليا وهولندا ورومانيا وروسيا وبريطانيا، مضيفةً أنه تم إغلاق الطريق السريع جزئياً مؤقتًا، وأن حافلةً بديلةً توجهت إلى موقع الحادث.

وقالت شركة “فليكس بوس” الألمانية إن الحافلة كانت من شركة محلية شريكة، وكانت الرحلة متجهة من باريس إلى لندن.

وأضافت الشركة أنها على اتصال بالسلطات المحلية لتحديد الأسباب الدقيقة للحادث، ولضمان رعاية الركاب وتوصيلهم إلى وجهتهم.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق