قصف روسي نظامي يودي بحياة 8 مدنيين في إدلب

قُتل 8 مدنيين وجُرح 10 آخرون جراء هجمات جوية شنتها مقاتلات تابعة لروسيا الداعمة للنظام السوري على تجمعات سكنية في منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب.

وشن النظام هجمات برية وجوية على مدينة جسر الشغور، وقرى الشيخ سنديان، وغسانية، ومرعند، ضمن حدود منطقة خفض التصعيد في إدلب.

وأفاد مرصد الطيران المعارض، أن المقاتلات الروسية استهدفت مدينة معرة النعمان وقرى كفر سجنة، وبنين، وشيخ مصطفى، ومعرشورين .

وذكرت مصادر في الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) في إدلب، للأناضول، أن 8 مدنيين قتلوا في جسر الشغور وريفها، جراء القصف الجوي، إضافة إلى جرح أكثر من 10 آخرين.

وأشارت المصادر إلى أن فرق الدفاع المدني ماتزال تواصل أعمال البحث والإنقاذ في موقع القصف.

وارتفع عدد قتلى القصف الجوي الروسي والنظام السوري على التجمعات السكنية في منطقة خفض التصعيد خلال الأسبوع الأخير إلى 20 قتيلا. (ANADOLU)

الصورة: القصف الذي طالب ملعب جسر الشغور اليوم

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق