مسرح في سويسرا يعرض مسرحية لمخرجة سورية

سلطت صحيفة ألمانية الضوء على مسرحية “الضوء المكسور” للمخرجة السورية لبنى أبو خير، والتي أقيم عرضها الأول على مسرح “نويماركت”، في مدينة زيوريخ السويسرية.

وقالت صحيفة “تاغس أنتسايغر” السويسرية، السبت، بحسب ما ترجم عكس السير، إن المسرحية تتحدث عن معاناة السوريين الناتجة عن الحرب في بلادهم.

ومن بين عدة مواضيع في خريطة معاناة السورية، أظهرت المسرحية رجلاً سورياً التحق قسراً في الجيش السوري “جيش بشار الأسد”، فأصبحت الحياة الطبيعية بالنسبة له مستحيلةً، إلى أن فارق الحياة في الحرب.

وفي خلفية مسرحية “الضوء المكسور” تبرز الحرب والمنازل المدمرة، وقوارب اللجوء.

وأبرزت المسرحية قضية اللجوء، من خلال شخصية شابة سورية تعيش في عزلة في زيوريخ، بانتظار حصولها على أوراق الإقامة، لكي تبدأ في حياة جديدة راسخة.

وفي ذات الوقت، تتفق والدتها مع مهرب في إسطنبول، بانتظار دورها لخوض رحلة اللجوء الخطيرة، في حين أن المهرب لا يهتم إلا في الحصول على المال.
والكاتبة والمخرجة المسرحية السورية، لبنى أبو خير، وهي من موالي عام 1992، انتقلت للعيش في مدينة زيوريخ السورية، قبل ثلاث سنوات، عندما أصبح الوضع في دمشق صعباً عليها.

وختمت الصحيفة بالقول إن الجماهير استمتعوا بقصة مسرحية متناغمة لغوياً بعباراتها الأدبية الجميلة، والتي استغرقت مدتها 70 دقيقة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق