بعد أن اعتقل و تم ترحيله و عاد ! .. ألمانيا : سعي لترحيل عضو ” عشيرة إجرامية ” بعد رفض طلب لجوئه

تستعد السلطات الألمانية لترحيل عضو في عشيرة “ميري” اللبنانية، عقب دخوله البلاد على نحو غير شرعي بعد ترحيله الصيف الماضي إلى لبنان تنفيذا لقرار طرده إثر الحكم عليه في جرائم تتعلق بتجارة المخدرات وغيرها من المخالفات القانونية.

وأعلن وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر، في برلين، الجمعة، أن طلب اللجوء الذي تقدم به “إبراهيم ميري” تم رفضه لأنه “غير مبرر على نحو واضح”.

وذكر الوزير أن الرجل بإمكانه الطعن على حكم المكتب الاتحادي لشؤون الهجرة واللاجئين والترحيل المقرر عبر القنوات القضائية.

وكانت السلطات الألمانية رحّلت الرجل المدان بتهمة الإتجار في المخدرات إلى لبنان في تموز/ يوليو الماضي، وذلك عقب سنوات طويلة من إلزامه بمغادرة البلاد.

وفي نهاية تشرين الأول/ أكتوبر الماضي ظهر الرجل مجددا في مدينة بريمن الألمانية، وتقدم بطلب لجوء هناك، وتم القبض عليه. وأمرت محكمة ألمانية بإيداع الرجل سجن الترحيلات حتى الثاني من كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

وذكر زيهوفر أنه تم تشديد نقاط التفتيش الحدودية مضيفا: “سيتم طرد الأفراد الصادر بحقهم حظر دخول إلى البلاد من كافة الحدود الألمانية، حتى إذا كانوا متقدمين بطلبات لجوء”.

وأوضح زيهوفر أن الحالة الراهنة تبين أن دولة القانون عُرضة لسوء الاستغلال.

واقترح زيهوفر إصدار تشريع ينص على الإيداع الفوري دون شروط للأفراد الصادر بحقهم حظر دخول إلى البلاد السجن خلال فترة الإجراءات القانونية، إذا لم يتم طردهم من على الحدود. (DPA – DW)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق