زلاتان إبراهيموفيتش يوقع لناديه السابق في إيطاليا

أجمعت جُل وسائل الإعلام الإيطالية وكذلك الأمريكية، على أن أسطورة السويد زلاتان إبراهيموفيتش أصبح على بعد خطوة واحدة من العودة إلى جنة كرة القدم، وذلك بعد موافقته على العودة إلى ناديه القديم، عكس ما تردد في الأيام القليلة الماضية عن احتمال انتقاله إلى بولونيا.

وزعم المدير الرياضي لنادي بولونيا والتر ساباتيني الأسبوع الماضي، أن السلطان لديه رغبة في العودة إلى “الاسكوديتو”، لكن ليس لأحد أنديته السابقة، والإشارة إلى ميلان أو إنتر أو يوفنتوس، من باب أن صاحب الـ38 عامًا، يريد مساعدة المدرب سينيسا ميهايلوفيتش –المصاب باللوكيميا-، وذلك مقابل حصوله على حوالي ثمانية ملايين يورو في 18 شهرًا.

لكن في آخر ساعات الخميس، قال مفوض الدوري الأمريكي دون غرابير، بحسب ما نقلت صحيفة “القدس العربي”، إن أيقونة السويد اتخذ قراره النهائي بشأن مستقبله بعد انتهاء عقده مع ناديه الحالي لوس أنجلوس غالاكسي، مؤكدًا في مقابلة مع شبكة “ESPN”، أن إبرا وضع القلم على عقد ارتباطه بميلان، الذي يعيش واحدة من أسوأ فتراته في العصر الحديث، بسلسلة من النتائج المخيبة لآمال جماهيره، والتي جعلته يقبع في المرتبة الحادية عشر في جدول ترتيب أندية السيري آ في أول 11 جولة.

وقال غرابير “زلاتان أضاف الكثير للدوري الأمريكي، لكنه وقع للتو مع ميلان الذي يعتبر أحد أكبر أندية العالم، لديه شخصية مميزة، ويجعلك مشغولا ونحن نحتاج للاعبين بمثل شخصيته مثلما حديث مع ديفيد بيكهام منذ سنوات قليلة،لقد حطم الكثير من الأرقام القياسية في الميجور ليج، وآمل أن يستمر لكن هذا يعتمد على لوس أنجلوس غالاكسي”.

وكان زلاتان قد انتقل إلى صفوف ناديه الأمريكي الحالي في خريف 2018 بعد خروجه من حسابات ناديه السابق مانشستر يونايتد، وخلال هذه الفترة تمكن من تسجيل 53 هدفًا من مشاركته في 58 مباراة، غير أنه سبق له الدفاع عن ألوان الروسونيري لمدة عامين، سجل خلالهم أيضًا 56 هدفًا في 85 مباراة، والأهم من ذلك أنه فاز مع الفريق بآخر لقب كالتشيو حققه ميلان في موسم 2010-2011.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها