سوري و ألماني ينشران كتاباً مشتركاً للطبخ و يبيعان آلاف النسخ

“الأكل هو اللغة الوحيدة التي يتحدث بها الجميع”، هذا هو شعار بلال مايكه، السوري البالغ من العمر 36 عامًا، الذي جاء إلى ألمانيا كلاجئ، ونشر كتاب طهي مع صديقه وزميله الألماني موريتز، متحدثاً عن وصفات سورية ونباتية.

وصحيفة “هيسن شاو” قالت، بحسب ما ترجم عكس السير، إن بلال مايكه ينحدر من دمشق، لكنه يعيش في مدينة ماربورغ في الوسط الغربي من ألمانيا، منذ ما يقرب من أربع سنوات.

ويتذكر زميله في الغرفة، موريتز مايكل، كيف انتقل بلال إلى الشقة: “بلال شخص متواصل للغاية، يحب الطبخ، وبسرعة تعرف على الكثير من الناس هنا في ماربورغ”.

يرى موريتز أن المطبخ السوري مثير للاهتمام للغاية، وهو يصف نفسه بأنه نباتي بنسبة 80%، وقال موريتز إنه عندما كان بلال يطبخ، كان يكتب الوصفات، مما أدى لفكرة إضافة مجموعة صغيرة من الوصفات، حولوها إلى كتاب طهي احترافي، مع صور عالية الجودة، وتصميم حديث، وما يزال بلال يشعر بالدهشة من نجاح المشروع، حيث تم بالفعل بيع أكثر من أربعة آلاف نسخة.

وقام الاثنان بنشر كتاب الطبخ وبيعه على موقعه الإلكتروني وفي بعض المكتبات، يمول بلال دراساته في السياسة والاقتصاد، لم تكن الفكرة التجارية في المقدمة، وقال موريتز: “كانت الفكرة أكثر أن نفعل شيئًا معًا لمساعدة بلال”.

ويجد بلال المشروع ناجحًا للغاية، ويشعر بأنه في وطنه في ماربورغ منذ فترة طويلة، لقد ساعده الطهي في التحدث مع الناس، وإعادة جزء من ذكريات وطنه.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق