روسيا : ” جريمة بشعة تهز سان بطرسبورغ و الأوساط العلمية الروسية “

كشف المدرس الجامعي في جامعة سان بطرسبورغ الحكومية الروسية، أوليغ سوكولوف، من مكان احتجازه بشبهة قتل وتقطيع طالبته، عن الدوافع التي جعلته يرتكب جريمته البشعة.

ووفقا لوسائل إعلام، فقد ذكر سوكولوف خلال التحقيق، أنه قتل أناستازيا يشيشنكو البالغة من العمر 24 عاما من بندقيته ذات العيار الصغير في 7 نوفمبر بسبب الغيرة.

وأضاف أنه قام بإخفاء الجثة في منزله، وفي اليوم التالي، استقبل ضيوفا، دون أن يتمكنوا من ملاحظة أي شيء.

وأوضح الجاني، أنه في اليوم التالي بدأ في التخطيط لكيفية التخلص من الجثة، مشيرا إلى أنه اشترى منشارا، وقرر تقطيع الجثة من أجل التخلص منها على أجزاء.

ووفقا لاعترافاته، فقد شرب كثيرا من الكحول خلال عملية تقطيع الجسد، “حتى لا يفقد وعيه”، ونتيجة لحالة السكر التي وصل إليها، تمكنت الشرطة من رصده عندما سقط في النهر أثناء محاولته رمي يدي الفتاة هناك.

وتم اعتقال سوكولوف صباح يوم السبت 9 نوفمبر، وكان في حالة غير متزنة، وتم نقله إلى المستشفى وعليه علامات تجمد في الجسم.

وفي وقت لاحق، تم الكشف في شقة المدرس عن جثة الفتاة القتيلة ورأسها المقطوعة، بالإضافة إلى بندقية كانت مخفية في حقيبة. (RT)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. صارت شغلة التقطيع بالمنشار موضة دارجة ولكن تبقى براءة الاختراع مسجلة باسم ابن سلمان أبو منشار.

إغلاق