ألمانيا : الشرطة تبحث عن مجهول حقن طفلة بمادة مؤذية .. و توعد بالرقم ” 6 ” ! ( محدث )

قام شخص مجهول بحقن طفلة تبلغ من العمر 13 عامًا بمادة مجهولة في مدينة غيلسنكيرشن، غربي ألمانيا.

ونقلت صحيفة “دي فيلت“، عن الشرطة، قولها، بحسب ما ترجم عكس السير، إنه قبل أن يهرب الجاني، يوم الخميس ، قال “رقم ستة”، وقد تعرضت الفتاة لإصابات خطيرة وتم نقلها في المستشفى.

وقال متحدث باسم الشرطة إن المادة لها تأثير على الجسم، ولكن الفتاة ليست في حالة خطر مميت.

وفي تفاصيل الحادثة اقترب الجاني الذي يتراوح عمره بين 30 و40 عامًا من الفتاة التي كانت في طريقها إلى المدرسة في حي “أوكندورف”، بمدينة غيلسنكيرشن، وهددها بسكين، ثم أخبرها أن تأتي معه.

وفي موقف للسيارات، أخرج إبرة وحقن الفتاة بمادة مجهولة، وبعد الجريمة، قرعت الفتاة المصابة جرس باب أحد السكان في الجوار، وطلبت المساعدة، ليتم نقلها بعد ذلك إلى المستشفى.

وأعطت الفتاة البالغة من العمر 13 عامًا وصفًا دقيقًا لمرتكب الجريمة، وقالت إن طول المجهول يبلغ ما بين 1.80 إلى 1.85 سنتيمترًا، وعمره من 30 إلى 40 عامًا، ويتحدث الألمانية من دون لكنة أجنبية، ولديه عيون داكنة كبيرة مع حواجب كثيفة.

ووفقاًللشرطة، كان الشخص المجهول يرتدي سترةً شتويةً سوداء من ماركة “ماركو بولو” مع غطاء رأس من الفرو وقميصاً أسوداً وبنطال جينز أسوداً ووشاحاً منقوش اً عليه بالأبيض والأسود وحذاءا رياضياً أسوداً من نوع “فيلا”، كما كان يرتدي قفازات بيضاء وكان معه عبوة سوداء.

وحول ما قاله الغريب أثناء هروبه، بالتلفظ بـ”رقم ستة”، يخشى المحققون أن يكون هناك المزيد من الضحايا، في كين لا توجد مؤشرات على ذلك حتى الآن، وحتى في المدن المجاورة، لم تكن هناك تقارير عن حالات مماثلة، بحسب ما قالت الشرطة.

كما ليس لدى المحققين أي دليل على أنه كان هجومًا مستهدفًا على هذه الفتاة البالغة من العمر 13 عامًا، وبدلاً من ذلك، يفترضون أن الفتاة كانت ضحية مصادفة.

متابعات

أعلنت الشرطة بعد التحقيق بالحادثة، أن القصة مختلقة من قبل الفتاة، ومن المنتظر فرض عقوبة مالية عليها، لأنها دون السن القانونية ولا يمكن محاكمتها جنائياً.
تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق