برلمانية من الحزب الحاكم في تركيا تطالب بإعادة السوريين لبلدهم و عدم منحهم الجنسية التركية .. و هكذا رد الحزب

قرر حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، إحالة واحدة من أعضائه لمجلس تأديبي بعد تغريدات لها ضد السوريين، طالبت فيها بإعادتهم لسوريا وعدم منحهم الجنسية.

وقالت بيلين غونديش، النائبة في البرلمان عن ولاية قيصري، إنها لا تريد السوريين في تركيا و “تركيا ستبقى تركية للأبد” ويجب عليهم العودة إلى بلادهم.

وأعربت غونديش، في تغريدة أخرى، عن رفضها منح الجنسية التركية للسوريين، زاعمة أن ذلك سيؤدي لمحو الثقافة التركية.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن الحزب طالب، إلى جانب الإحالة للمجلس التأديبي، بفصل غونديش نهائياً.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫9 تعليقات

  1. وأنا أطالب الحكومه الألمانيه بأعادة الأتراك الى بلادهم وسحب الجنسيه الألمانيه ممن يملكها باعتبار ان ينافسون الالمان على الوظائف عليهم العوده والعمل في بلادهم فهي اولى بهم وشكرا ……….لعما شقد شفت حقد متل حقد هل الجماعة ما شفت ولا راح شوف شي مو طبيعي

    1. هي لا يهمها ولا المعارضة يهمهم الاتراك يلي بره او يلي جوه .. ما يهم هو مكاسب شخصية ضيقة .. وكسب صوت ناخبين غنم اكثر .. وحتى لو اضرو لتشويه صورة الانبياء ..
      هي سياسيه تعمل بدوافع براغماتيه بحته وانتهى ز

    2. اولا .. الحزب الحاكم وجه بمساءلة هذا الصوت (الفردي) و طرد هذه النائبة من الحزب .. وكونك تجاهلت ذلك في ردك يكشف لنا بأنك قسدي أسدي اوجلاني.
      ثانيا .. في ردك جهل واضح بالتاريخ والظروف واختلاف حالة السوريين عن الاتراك في المانيا.. فالأتراك ذهبوا الى المانيا ضمن خطة أممية لأعادة بناء ألمانيا المدمرة بموجب اتفاقية بين حكومتي تركيا والمانيا بعد الحرب العالمية الثانية لسد النقص الكبير في اليد العاملة الالمانية حيث خسرت المانيا واوروبا عامة جل شبابها في تلك الحرب. وتلك الاتفاقية نصت في أحد بنودها على منح هؤلاء العمال الجنسية الالمانية. يعني هؤلاء الاتراك كانوا عونا كبيرا للالمان لعودة بناء المانيا واقتصادها. والذين هاجروا كانوا اكثرهم عمالا ومهنيين ومتخصصين من الشباب العزاب بأغلبهم أفنوا حياتهم في معامل وورشات المانيا في ظروف صعبة للغاية بسبب الوضع السيء في المانيا و اوروبا جراء تلك الحرب المدمرة.

  2. على اساس تركيا اتراك اصليين
    خليط من الاعراق عرب واناضوليين وارمن واكراد والبان وشيشان وطبعا اتراك
    ايمتا انتو صرتو اتراك اصلا؟ انتو اتراك باللغة لا اكتر ولا اقل والسوريين ان ضلو بتركيا ما لح يغيرو اي شي من الهوية التركية لأنها بالاصل ليست عرقية ولا خلقية بل تثقيفية ومكتسبة

    1. يقول وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ:

      يحسنوا النسل!!!!؟
      شو هالعنصرية والتحقير .. وكنا مفتكرين انك فهمان يا مرسيل!!!

    2. ما اختلفنا ان موديلها جربان… ولكن كيف ممكن نحسن النسل!!؟؟؟؟؟؟؟ يعني بدل هالجربانة بيصير بثينة شعبان … نجاح العطار… الفاطسة أنيسة!!! رغدة مثلا!!! او بشار البهيم … حسون المنافق… وغيرهم وغيرهم .. انت بتعتبرهم نسل بني آدمين!؟ وممكن يحسنوا نسل غير أمم!؟
      فاقد الشيء لا يعطيه!!
      شكلك من عبيد الاهبل بشار ومستحي تعترف.

  3. للسوريين الذين اشتروا عقارات بقيمة 250 الف دولار للحصول على الجنسية و لم يعطوهم بالمرحلة الرابعة – يمكنهم رفع دعاوى لان القانون التركي واضح و هم نقلوا عوائلهم لمختلف الولايات التركية و وضعوهم بمدارس و دفعوا الكثير و من حقهم الجنسية – هناك المئات من محامين الهجرة

  4. عشت 5 سنوات في تركيا ومع انني سوري واحمل جواز اوروبي من قبل الحرب في سوريا, الا انني لم ارى احقر ولا انذل من الاتراك وانا اعمم هنا لانني والله يشهد لم ارى خير من تركي واحد مع انني صاحب شركة ووظفت العديد من الاتراك لكنهم شعب حقير فاشي عنصري مريض شوفيني…واتكلم عن تجربة عمرها 5 سنوات

إغلاق