الصيف المجدب في ألمانيا يتسبب في إفلاس مزيد من الشركات الزراعية

أكدت شركة “كريف بورغل” المعنية بحصر البيانات الاقتصادية في ألمانيا، أن موجة الحر التي أصابت ألمانيا صيف عام 2018 وما نتج عنها من جفاف وجدب، تسبب في تزايد حالات الإفلاس بين الشركات الزراعية خلال العام الجاري، مقارنةً بالعام الماضي.

وبحسب الشركة الاستشارية، الخميس، فإن عدد الشركات الزراعية التي أعلنت إفلاسها في الفترة بين شهري كانون الثاني وتشرين الأول 2019 بلغ 114 شركة، أي بزيادة 23.9% عن عدد الشركات التي أفلست عام 2018، حيث بلغ عدد الشركات الزراعية المفلسة العام الماضي 92 شركة.

وصفت أنغريد ريل، رئيسة الشركة، الارتفاع بأنه ارتفاع كبير.

وفسرت ريل تزايد أعداد الشركات الزراعية التي اضطرت لإعلان إفلاسها، بموجة الجدب التي أصابت ألمانيا في صيف عام 2018 واستمرت عدة أسابيع وأضرت بجزء كبير من القطاع الزراعي.

وقالت ريل: “وحيث إن إحصائيات الإفلاس تعكس الماضي بشكل خاص، وتوفر نظرة في الأحداث الماضية، فإن آثار صيف عام 2018 بدأت تتضح الآن فقط”.

وأوضحت ريل أن انخفاض العائدات وارتفاع التكاليف جراء الجدب هما السببان الرئيسيان وراء ارتفاع أعداد الشركات التي أعلنت عجزها عن الوفاء بالتزاماتها المالية.

وفقا لبيانات وزارة الزراعة الألمانية فإن إجمالي المساعدات الطارئة التي قدمتها الوزارة للمزارعين المتضررين من موجة الجفاف بلغ 228 مليون يورو حتى منتصف آب الماضي.

وقالت الوزارة إن المزارعين استحسنوا هذه المساعدة وإن حجمها كان كافياً. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق