بكلفة 3 ملايين يورو .. فكرة إنشاء مسبح ” للمسلمين فقط ” في ألمانيا تقابل برفض و انتقادات

مرةً أخرى يعود النقاش في ألمانيا حول المسابح ولبس السباحة النسائي ومشاركة التلميذات المسلمات في دروس السباحة، ولكن هذه المرة بفكرة جديدة تتمثل في إقامة مسبح، يتم فيه الفصل بين الرجال والنساء.

السلطات المسؤولة في مدينة فرانكفورت الألمانية، رفضت الفكرة التي تقدم بها عبدالله ز (38 عاماً)، والذي يواصل بالرغم من ذلك السعي لإيجاد جهات داعمة لمشروعه الذي يوضح أهميته في تصريحات لموقع “إتش.إن.إيه” الألماني بقوله، إن مثل هذا المسبح مناسب للمسلمين المحافظين، ممن لا يتمكنوا من الاستمتاع بتجربة السباحة بسبب طبيعة المسابح المشتركة في ألمانيا. وأضاف: “يواجه الآباء المسلمون مشكلةً عندما يتعلم الطلاب الذكور والإناث السباحة معاً”.

تقدر تكاليف المشروع بحوالي ثلاثة ملايين يورو، كما يقول عبدالله ز مؤكداً رفضه لتلقي الدعم من أي منظمة إسلامية، موضحاً: “يتم التحكم فيها (المنظمات) من الخارج”.

ويرى صاحب الفكرة أن الجدوى الاقتصادية لهذا المشروع مقنعة جداً، إذ أن هناك فجوة كبيرة في السوق، ففي العادة لا يتمكن المسلمون من الاستمتاع بالسباحة، لأن المسابح في ألمانيا لا تراعي الخصوصية الإسلامية في هذا الشأن، بحسب قوله.

من ناحية أخرى تعرضت الفكرة لهجوم حاد، منذ الإعلان عنها، إذ يرى المعارضون في هذا المسبح فرصةً لمزيد من الفصل بين المسلمين وغيرهم في ألمانيا.

ويجدر الإشارة إلى أن اثنين في المائة من الطالبات المسلمات لا يشاركن في حصص السباحة لأسباب دينية، وفقاً لبيانات مؤتمر الإسلام الألماني. (DW)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

  1. كلام قاسي جدا
    بدي افهم شو فاد العالم الاسلامي مواضيع متل منع الاختلاط و منع الغناء ومنع الناس من الاجهار بالصيام و من التمسك بقشور الدين .. اي نعم قشور الدين .. لان حسب ما بفهم الدين هو التعامل مع الاخر .. يعني لا تسرق ولا تغش ولا تقتل
    شو فاد العالم الاسلامي التمسك بقشور الدين العالم الاسلامي غالبيته العظمى عايش بوضع ماساوي جهل وتخلف
    وفقر وفوق هيك اخلاق متل الزفت .. كذب ونفاق و عدم احترام للوعد او للوقت

    1. العن اببو ذاك اليوم اللي تعرفنا عليكم ،انتو هم تعتبرون نفسكم بشر. وفوقها يكولون ، نحن خير أمة اخرجت للناس

    2. يا عزيزي كله بزنس لا دين ولا بطيخ. ماحسنوا يبيعوا صكوك الغفران قام صاروا يعملوا مسبح اسلامي ومايوه اسلامي وسجادة اسلامية وحقيبة اسلامية والعاب جنسية اسلامية. بزنس بزنس بزنس.
      شوف مهلكة ال سعود. اذا اقتضت الحاجة ليطرحوا الرب بسوق الاسهم والسندات

  2. الأفضل تخلي المسلمات يروحوا عمسابح المانية لأنه الألمان ما بيبحلقوا بالنساء، نظرة وحدة عابرة و أصلا ما حدا بيهتم.
    الشباب العرب و بدون التعميم هن اللي بيبحلقوا.

  3. فكرة جيدة ولاكن في المقابل تحديد شواطي خاصة للالمان والمسيحين في الدول العربية للسباحة بالعراء

إغلاق