غرق قارب يحمل عشرات اللاجئين و إنقاذ عشرات آخرين قبالة سواحل طرابلس

أعلنت وسائل إعلام إيطالية، الأربعاء، عن مصرع 67 شخصاً في قارب كان يحمل على متنه مهاجرين، وانقلب بهم في البحر الأبيض المتوسط، قبالة سواحل العاصمة الليبية، طرابلس.

جاء ذلك بحسب ما ذكرته وكالة “أنسا” الإيطالية للأنباء، في خبر نقلته عن موقع إخباري محلي يسمى “Alarmphone” الذي يقدم المساعدات العاجلة لمن يحاولون عبور البحر المتوسط.

وأوضحت الوكالة أن أحد الصيادين كان قد اتصل بالموقع المذكور، وأخبر عقب الاتصال أن 67 شخصاً لقوا حتفهم، بينما تم إنقاذ 30 آخرين كانوا على متن القارب الذي غرق قبالة سواحل طرابلس.

وتعد ليبيا مركزا للمهاجرين الذين يحاول الكثير منهم الوصول إلى أوروبا في سفن غير صالحة للإبحار.

وتعاني ليبيا فوضى أمنية وسياسية، حيث تتقاتل فيها كيانات مسلحة عدة، منذ أن أطاحت ثورة شعبية بالزعيم الليبي الراحل، معمر القذافي عام 2011.

ولقي 578 مهاجرا مصرعهم غرقا في المثلث الواقع بين ليبيا ومالطا وإيطاليا بالبحر المتوسط، منذ مطلع العام حتى 15 أغسطس/ آب الماضي، خلال رحلتهم إلى أوروبا، وفق منظمة الهجرة الدولية.

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الدفاع التونسيّة، الأربعاء، أنّه تمّ إنقاذ 40 شخصا، معظمهم من إفريقيا جنوب الصحراء، قبالة صفاقس في شرق تونس، أثناء محاولتهم التوجّه إلى أوروبا خلسة.

وهؤلاء هم 4 تونسيّين و36 مهاجراً من جنسيّات إفريقيّة أخرى، وقد أبلغوا السلطات بأنّهم أبحروا من سواحل صفاقس ليل الثلاثاء/ الأربعاء.

وأوضحت الوزارة في بيان أنّ هؤلاء أرادوا التوجّه إلى إيطاليا، مشيرةً إلى أنّ مركبهم كان معطوبا وأنّهم أعيدوا إلى صفاقس بالتنسيق مع الحرس البحري الوطني.

ويخاطر آلاف الشباب التونسيين بسبب البطالة وانعدام آفاق العمل، سنويا بعبور البحر المتوسط بصورة غير مشروعة.

وفي تموز/يوليو انتشل الحرس الوطني 90 مهاجرا أبحروا من السواحل التونسية إلى إيطاليا بينهم حوالي 20 امرأة وثلاثة رُضّع من دول افريقيا جنوب الصحراء. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق