ثنائي يعقد زواجه على ارتفاع 37 ألف قدم في السماء بين أستراليا و نيوزيلندا

تزوج شاب أسترالي من شابة نيوزيلندية، على ارتفاع 37 ألف قدم في السماء، وكان الثنائي ديفيد وكاثي فاليانت قد أعلنا زواجهما، في رحلة تتجه من مدينة سيدني إلى أوكلاند، على متن طائرة من طراز “Jetstar 201”.

وتعهد الثنائي بالحفاظ على حبهما والتزامهما تجاه بعضهما البعض، في حفل خاص أُقيم بمقدمة مقصورة الطائرة. وبمجرد ما أن قطعت الرحلة الجوية منتصف الطريق بين أستراليا ونيوزيلندا، حتى أعلن الثنائي عن زواجهما بشكل رسمي.

وفي بيان خاص، قالت كاثي فاليانت: “كانت تجربة مدهشة.. تجربة سنتذكرها لبقية حياتنا”.

والتقى الزوجان عبر الإنترنت في عام 2011، أثناء ممارستهما للعبة “Airport City”. وبعد مرور عامين من تعارفهما، التقى ديفيد وكاثي فاليانت، للمرة الأولى في مطار سيدني.

وأوضحت كاثي أن “حبنا للطيران هو الذي جمعنا”. وكان حفل الزفاف القانوني قد أقيم في مطار سيدني قبل الإقلاع، ولكن يبقى الحفل في السماء تجربة لا تُنسى.

وأرادت كاثي أن تُقيم حفل زفاف لا يمكن نسيانه، فشاركت فكرتها على حساب “Jetstar” عبر موقع “فيسبوك”. وأوضحت: “أردنا أن يرمز الزفاف إلى حبنا للطيران، وحبنا لأستراليا ونيوزيلندا، ولبعضنا البعض”.

وفي حديث ممثل شركة “Jetstar” مع شبكة “سي إن إن”، قال إن جميع المسافرين تلقوا رسالة مسبقة للتنويه بإجراء تصوير على متن تلك الرحلة، مع العلم أنه لم يتم تزويدهم بتفاصيل الزفاف.

وفي حال عدم موافقة بعض المسافرين، كان بإمكانهم تغيير موعد رحلتهم دون أي مقابل مادي.

وقالت روبن هولت، المسؤولة عن إجراء مراسم الزفاف بين الطرفين: “كانت مناسبة خاصة حقاً، وهذه المرة الأولى التي أُقيم فيها زفافاً بالسماء”.

وأضافت هولت: “أمر لا يُنسى أن تكون جزءاً من يوم ديفيد وكاثي والاحتفال بحبهما وشغفهما بالطيران، كما استمتع الركاب بهذا اليوم أيضاً”.

ويُذكر أن الثنائي المتزوج حديثاً يُقيمان اليوم في مدينة ملبورن، بأستراليا.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق